-->

تويتر في العمل الصحفي.. إليكم 10 خطوات للتميّز


لى عكس موقع فايسبوك للتواصل الاجتماعي والذي فاق عدد مستخدميه المليارين، راوح موقع "توتير" ما بين الـ 320 و320 مليون مستخدم منذ العام 2018 وحتى بداية الـ2020. ففي حين يفتخر فايسبوك بعدد المستخدمين، يهتمّ تويتر بنوعّية المغردّين وبفرادة المحتوى والأهم بمدى الوصول أو ما يعرف بالـ Reach  لمتصفّحي الموقع ولمستخدميه عبر تطبيقات الهاتف الذكي.

فما لا تعرفونه ربمّا عن تويتر هو أن المضمون متاح للجميع وما تنشره على الموقع يصبح قابلاً للبحث بشكل علني Open for public search  وهذه خاصّية لا يتمتع بها فايسبوك، اذ انك بحاجة لكلمة مرور وحساب كي تتصفّحه على عكس تويتر الذي يتخطّى المليار مشاهدة او نسبة وصول الى الجماهير بشكل يومي بسبب هذه الميزة. ومن هنا تأتي أهمّية هذا الموقع بالنسبة للصحفيين ولمن يتعاطون الشأن العام، فهو يعطيهم قدرة على الوصول الى الجماهير، ليست موجودة لدى مواقع تواصل اجتماعي اخرى.

انطلاقاً ممّا سبق، تقدّم شبكة الصحفيين الدوليين أبرز النصائح العملية لجذب المزيد من القرّاء على "تويتر" وتحسين استخدامه في العمل اليومي:

1- كن متميّزاً
غالباً ما تنشر الأخبار على تويتر بشكل روتيني مثلاً: ارتفاع عدد ضحايا الكورونا الى 2444 في الصين.

الخبر بهذا الشكل قد نشر وعمّم على الاف المواقع الالكترونية، عليك كصحفي متمّيز أن تضع عنواناً أكثر جاذبية وأكثر فرادة لجذب المتابعين إلى تغريدتك.

2. عليك بالإختصار
إنّ عدد الأحرف المسموح بها في التغريدة الواحدة هو 280 (سابقاً 140)، وهذا يعني أنه من الضروري أن تكون مختصراً وألا تدخل في الكثير من التفاصيل في التغريدة. كن موجزاً واحرص على عدم الاطالة عند نشر التغريدة.

3. غرّد كعنوان صحيفة
عندما تقوم بالتغريد احرص أن تكتب التغريدة كعنوان صحيفة أو ما يعرف بـ"المانشيت" الافتتاحية. فغالباً ما تكون هذه العناوين جذّابة وتثير حشرية القارىء.

4. قدّم الوقائع المثيرة
لا تكن روتينياً بتغريداتك. اعط المعلومات وحاول قدر المستطاع ان تحيط موضوعك الصحفي من كل الجوانب سواء كانت اجتماعية او اقتصادية او سياسية.  قسّم المقال الى اجزاء وقم بنشره وضع نفسك مكان القارىء واسأل: إذا أنا رأيت هذا المضمون هل أتفاعل معه أو أتجاهله.

5. كن حقيقيًا
لطالما اعتبرت ان مواقع التواصل الاجتماعي فرضت على كل فرد ان يكون واقعياً وحقيقياً وشفّافاً. لا تدّعي ما لست انت عليه. الناس لا تحبّ من يدّعي شيئاً غير واقعياً او حقيقياً. احرص ان تتصرّف على طبيعتك وان تكتب بعفويّتك فمن سيحبّك يعرف انّه يحبّ شخصاً فريداً وليس متصنّعاً او زائفاً وكن كذلك في تغطياتك الصحفيّة.

6. وقّت تغريداتك
لكلّ جمهور توقيت معيّن على تويتر. ابحث عن جمهورك واعرف متى يتفاعلون اكثر وقم بتكثيف تغريداتك في هذا التوقيت. لا تخجل من تكرار المضمون 3 مرّات بتوقيت مختلف. صباحاً وظهراً ومساءً. "فليست مشكلتي ان غردّت 3 مرّات التغريدة نفسها بتوقيت مختلف يقول "غاي كواساكي" مؤلّف كتاب Art of Social Media إنما هي مشكلتك انت".

7. لا تنسى البصريات
اجمع خبراء مواقع التواصل الاجتماعي على أنّ الخبر أو التغريدة المرفقة بصورة  أو بفيديو تلفت انتباه القارىء بنسبة أكبر بـ 40 % من تلك التي تحتوي على نصّ فقط. كما ان نسب اعادة التغريد او Retweet  تزداد بنسبة 150% عندما تحتوي التغريدة على صورة.

8- شارك في النقاشات
يذكرّني موقع تويتر بموقع mIRC للتحادث في التسعينات من القرن الماضي، حيث كنّا نتواصل ونتحادث مع اشخاص من كل انحاء العالم. تويتر اليوم يتيح لك من خلال الهاشتاغ ان تتواصل مع كل الناس بحسب العنوان او موضوع النقاش. اذهب الى خانة البحث واقرأ لائحة المواضيع الاكثر تداولاً وادخل في النقاش فانه يزيد من المتتبعين ويتيح لك التعارف الى مستخدمين اخرين.

9- انشر المصادر واذكر المراجع
عندما تقوم بتغريد معلومة ما او احصائيات، عليك ان تحرص على نشر الموقع او الرابط الذي اخذت منه المعلومات. تماماً كما تكب بحثاً جامعياً أو مقالاً علمياً. لا تترك مجالاً للشك امام القراء واحرص على تبيان الجانب المحترف من شخصيتك.

10- دع تغريداتك تخلق نقاشاً
من المهمّ أن تشارك في الاحاديث والتغريدات ولكن الأهمّ هو أن تسأل الناس عن مواضيع تهمّهم وأن تشارك معهم في النقاش وتجعل من تغريداتك محطّ تفكير للآخرين، فتكون بذلك حوّلت تويتر من مجرّد موقع لتداول الاخبار الى موقع لتبادل الافكار.

في الختام، احرص أن تعرف لماذا أنت على تويتر؟ ما الهدف من تواجدك؟

واحرص أن تطبّق هذه التعليمات وسترى كيف أن تجربتك مع هذا الموقع ستختلف بشكل جذري.

جديد قسم : الصحافة

إرسال تعليق