مشروع Starlink لربط العالم بالانترنيت عن طريق الاقمار الصناعية


في يوم 24 من شهر الخامس لهذه السنة اطلقت شركة SpaceX صاروخ فالكون 9 يحتوي على 60 قمر صناعي لتعلن رسمياً عن بدأ مشروع ستارلنك الذي سيوفر خدمة انترنيت ذات سرعات عالية للمناطق المعزولة في العالم التي لاتحتوي على خدمات انترنيت جيدة و ايضاً لتوفير خدمة انترنيت ذات نسبة تأخر في الاتصال منخفضة (latency) للبلدان المتطورة حيث ان شركة SpaceX تقول ان اي شخص بالعالم يمكنه الولوج الى الانترنيت بواسطة هذه الاقمار الصناعية عن طريق مستقبل صغير يوضع في البيوت مطور من شركة سبيس اكس ايضاً حيث ان هذه ال 60 قمر هي البداية فقط حيث ان الشركة لديها 12 الف قمر صناعي محضرات للاطلاق خلال هذا العقد من الزمن هذه الخطوة ستكلف الشركة مليارات الدولارات ف ماهو السبب الحقيقي لصناعة هذه الاقمار؟ سوف نرى في هذه المقالة كيف تعمل هذه الخدمة وكيف سوف تتمكن من منافسة مزودي الانترنيت الحاليين.


البداية

في عام 2015 اعلن ايلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX ان شركته بدأت بالعمل على تطوير اقمار صناعية مختصة بالاتصالات والشبكات حيث قال ايلون ان هنالك طلب كبير جداً لخدمات انترنيت ذات سرعات عالية وتكلفة منخفضة حيث كانت خطة الشركة بأن تبدأ بأطلاق اقمارها الصناعية في عام 2016 لكنها عانت مشاكل بتطوير مستقبل سهل التركيب ورخيص الثمن للمستخدمين لكي يتمكنوا من الولوج الى الانترنيت هذه المشكلة اخرت موعد الاطلاق الى عام 2018 بعد نجاح اطلاق الاقمار الصناعية التجريبية الى الفضاء في عام 2018 Tintin-A و Tintin-B مما سمح لسبيس اكس ان تقوم بتحسين اقمارها الصناعية وفي شهر 11 من سنة 2018 حصلت سبيس اكس على موافقة من هيأة الاتصالات الفيدرالية على اطلاق 7500 قمر صناعي بالاضافة الى 4400 قمر صناعي تمت الموافقة عليه مسبقاً وفي شهر الخامس هذه السنة اطلقت اول الشركة اول دفعة هذه ال 60 قمر لاتعمل على بث الانترنيت حالياً لكنها يتم استخدامها لاختبار جودة الاتصالات و اختبار محركات الدفع الخاصة بالاقمار الصناعية التي سوف تجعلها تتجنب الاصطدام بالاتربة الكونية وباقي الاقمار الصناعية بصورة اوتوماتيكية.


طريقة عمل هذه الاقمار الصناعية

كل قمر صناعي من هذه الاقمار سوف يحتوي على 5 مصابيح ليزرية لنقل البيانات فهي تعمل مثل الكيبل الضوئي على الارض الذي يستعمل نبضات ضوئية لنقل البيانات نقل البيانات بواسطة الضوء في الفضاء يمنح افضلية قوية جداً مقارنة بالنقل بالضوء على الارض وهي ان سرعة الضوء ليست ثابتة في كل المواد فهي ابطى بمقدار 47% في الزجاج (الكيبل الضوئي) مقارنة بالفضاء الذي تكون سرعة الضوء فيه اعلى مايمكن 100% من سرعة الضوء هذا سيمنح سرعة وصول بيانات عالية جدا مقارنة بالكيبل الضوئي من اجل فهم الامر بصورة كاملة بالنسبة لفرق سرعة لناخذ مثال صاحب شركة في لندن يريد تعديل سعر السهم الخاص بشركته ف من اجل ان تصل هذه المعلومة عن طريق الكيبل الضوئي الى نيويورك في الولايات المتحدة سوف تستغرق حوالي 62.7 ملي ثانية وبالاضافة الى تأخير عمليات تحويل الاشارة الكهربائية الى اشارة ضوئية في نهايتي الكيبل الضوئي سوف يكون مجموع تأخير ارسال البيانات حوالي 76 ملي ثانية اما في ناحية الاقمار الصناعية الخاصة بستارلنك فأن كل واحد منها يغطي مساحة 500 كيلو متر مربع من الارض حيث ان المعدل الذي تحتاجه الاشارة لتصل من الارض الى القمر الصناعي هي 3.6 ملي ثانية فقط! وكل قمر من هذه الاقمار سوف يكون بأتصال دائم مع 5 اقمار مجاورة عن طريق الليزر في اي وقت ممكن فأذا رجعنا الى فكرة نقل البيانات من لندن الى نيويورك فان هذه الطريقة سوف تستغرق من لندن الى حاسبة الشخص في نيويورك 43 ملي ثانية فقط معدل التأخر القليل هذا امر مهم جداً بالنسبة للشركات العاملة في قطاع الاسهم حيث ان كل ثانية يتم نقل ملايين الدولارات بواسطة البورصات فهذه الشركات تكون مستعدة لدفع اي مبلغ كان مقابل معدل تأخر منخفض حيث ان هذه الشركات قامت بعمل كيبل ضوئي بحري خاص يربط الولايات المتحدة بالمملكة المتحدة بتكلفة 300 مليون دولار من اجل ان تحصل على معدل تأخر اقل بمقدار 5 ملي ثانية مقارنة بالكيبل البحري الاعتيادي فقط تخيل كم تستعد هذه الشركات ان تدفع مقابل معدل تأخر اقل بأضعاف عن كيبلهم الخاص.

لكن هدف خطة سبيس اكس الحقيقي لايهدف الى خدمة اصحاب الشركات بقدر ماتنوي الشركة ايصال الانترنيت الى المناطق النائية بالرغم من سرعة تطور الانترنيت العالية لكن في حقيقة الامر يوجد الان 4 مليار شخص بالعالم ليس لديه امكانية وصول للانترنيت وسبيس اكس تنوي تغيير هذا الامر بواسطة خدمة الانترنيت الجديدة الخاصة بها وفي تصريح ل ايلون ماسك ان اجهزة الاستقبال من الاقمار الصناعية يمكن وضعها على سطح بيت او على سيارة متحركة او على سفينة او حتى على طائرة بدون ان يحصل اي فقدان بسرعة الاتصال بالانترنيت وسوف يكون سعر قطعة الاستقبال 200$ والشركة تنوي تخفيض سعرها بصورة كبيرة بالمستقبل ان هذه الخطوة ستكلف سبيس اكس حوالي 10 مليار دولار وهو مبلغ قليل جداً مقارنة بأن تكلفة تحويل الولايات المتحدة الامريكية من تقنية ال 4G الى ال 5G ستكلف اكثر من 150 مليار دولار وسبب انخفاض التكلفة هذه ان سبيس اكس قامت بتطوير وصناعة اقمارها الصناعية بنفسها وايضاً هي ترسل هذه الاقمار عن طريق صوارخيها التي تصنعها بنفسها ايضاً وان هذه الصواريخ يمكن اعادة استخدامها لارسال اقمار اخرى على عكس صواريخ ناسا التي تتدمر في الفضاء بعد انتهاء مهمتها حيث ان هذه التقنية سوف تمنح عائدات سنوية لشركة سبيس اكس بمقدار من 30 الى 50 مليار دولار سنوياً عن طريق البورصات العالمية فقط! مقارنة بعائدات الشركة الحالية التي هي 3 مليار دولار فقط.. 

هذا هو السبب الحقيقي لعمل هذا المشروع من سبيس اكس العائدات السنوية العملاقة هذه سوف تمكن سبيس اكس بأن تحصل على تمويل لشركتها اعلى من ناسا من اجل انجاح خطتها بالذهاب الى المريخ واقامة مستعمرات سكانية هناك.

جديد قسم : تقنيات

إرسال تعليق