كيف تنظر المرأه للرجل الذي يبكي


عندما يذرف الرجل دموعه فهذا يعني أن مصاب بي امر جللا قد حدث له ، لأن من أهم خصائص الرجولة في مجتمعنا العربي قدرة الرجل على قهر الظروف ، ومن هذا المنطق. 
سُئل عدد من الفتيات لمعرفة رأيهن في الرجل الذي يبكي أمامهن للتعبير عن مشاعره أو للاعتذار عن خطأ ارتكبه في حقهن ؟ 
وهل يعتبرن بكاء الرجل ضعفاً و دليلا على نقص في رجولته.

الفتاه الأولى
أعارض الذين يقولون أن بكاء الرجل ضعف ، لأن بكاءه يمكن أن يقرب المرأه أكثر ، خاصة إذا كانت تحب هذه الدموع بهدف تليين قلبها نحوه ، فالمرأة وإن كانت تحب الرجل القوي الصلب فإنها بالمقابل تعشق الرجل الحساس الذي لا يخجل من إطلاق العنان لدموعه في لحظة حب . وكم هي محظوظة تلك المرأة التي تسيل دمعةالرجل من أجلها . الرجل يظل رجلاً حتى و إن اختنق من البكاء . فلماذا نصادر مشاعره ونظهر دهشتنا وتعجبنا من دموعه ؟

الفتاه الثانية
ليس هناك مانع علمي يمنع الرجل من البكاء ، لكن تفسير البكاء وطريقته و أسبابه تختلف من شعب إلى آخر ومن ثقافةإلى أخرى ، لكنني أستبعد وجود رجل صادق لدرجه أن يبكي بصدق للتعبير عن مشاعره الجياشة أمام زوجته .

الفتاه الثالثة
بكاء الرجل أمام المرأة يعتبر نقطة ضعف ، و المرأة في العادة لا تحب أن ترى الرجل يبكي لأننا تعودنا عليه صامداً أمام كل المصائب ، و الدموع ملك للنساء فقط . 

الفتاه الرابعة
لم تعد المرأة تلك المسكينة المغلوب على أمرها ولا تستخدم الدموع إلا للضرورة ، و لا اعتقد أن الإنسان يحب أو يحترم من يبكي من أجلة ، فالبكاء من أجل الآخرين يعتبر إهانه للنفس . ومن جهه أخرى فإن البكاء وسيلة مشروعة للتعبير عن المشاعر ومن حق الرجل البكاء كما يريد . 

الفتاة الخامسة
أن الرجل لايبكي إلا نادراً ، ولا يكون بكاؤه إلا لظرف قاهر جداً ، ومن الشائع بين الإناث أن الرجل لا يبكي أبدا ، وهذا مفهوم خاطئ . الإنسان بطبيعته يحتاج إلى البكاء للتخفيف من الضغوط ، وهذه حقيقة علمية ، و أنا أعتبر أن بكاء الرجل لا يمثل مشكلة إذا كان بسبب موقف قاهر ، أو للتعبير عن ما يختلج صدره ويجب ألا نحكم على شخصية الرجل بالقوة أو الضعف من خلال البكاء فقط 

جديد قسم : ادم وحواء

إرسال تعليق