أهم 10 نصائح للصحفيين المبتدئين في التصوير الفوتوغرافي


يتجه بعض الصحفيين خاصة المستقلين، أو العاملين بمؤسسات محدودة الموارد لتعلم التصوير الفوتوغرافي كي يعتمدوا على أنفسهم أثناء تغطية الأحداث أو خلال إجراء المقابلات المهمة، .

فإذا كنت تسعى لتعلم التصوير الفوتوغرافي وتبدأ بداية سليمة في هذا العالم الممتع، هذه القائمة تقدم لك بعض الإرشادات المفيدة على طول الطريق.

1. استخدم كاميرتك وتعلم عليها
هناك عدد لا يحصى من الكاميرات والعدسات وغيرها من الملحقات في السوق اليوم. لكن الأفضل لك أن تستخدم الكاميرا التي لديك بالفعل وتتعلم امكانياتها، ولا تنظر إلى الكاميرات الأخرى طالما ليست متاحة،  يمكنك التقاط صور جميلة ومبدعة بكاميرتك حتى لو كانت رخيصة أو ذات طراز قديم أو حتى إذا كانت ملحقة بهاتف محمول، المهم هو معرفة امكانياتها وكيفية استخدامها بأفضل الطرق.

2. ضبط الإعدادات المهمة
هناك الكثير من إعدادات الكاميرا، ويستغرق الأمر بعض الممارسة لفهمها واستخدامها بشكل صحيح، خاصة للمبتدئين. حتى المصورين المتقدمين لا يستغلون كل الإعدادات دائمًا. لكن يجب أن تعرف كيفية ضبط الكاميرا بشكل صحيح، والإعدادات المهمة للكاميرا، بحيث يكون لديك أفضل فرصة لالتقاط الصور التي تريدها.
حاول التدرب على كافة أوضاع الكاميرا بخلاف الوضع الكامل Auto. لن تتعلم أي شيئا إذا كانت الكاميرا تتخذ جميع القرارات نيابة عنك. قد يكون الأمر مربكا في البداية، ولكن الأمور ستصبح أفضل فيما بعد،. ما ينبغي أن تعرفه جيدا أن هناك ثلاثة إعدادات أكثر أهمية من الباقي في كل كاميرات التصوير الفوتوغرافي، هذه الإعدادات نحصل من خلالها على تعريض صحيح للصور (جودة الصور)، الأولى هي فتحة العدسة Aperture والثانية هي سرعة الغالق Shutter Speed، والثالثة هي حساسية ال ISO. حيث تشكّل هذه العناصر الثلاثة ما يعرف في التصوير الفوتوغرافي بـمثلث التعريض Exposure Triangle .
ادرس جيدا ما تعنيه هذه العوامل الثلاثة وكيفية ضبط اعداداتها، سوف تجد مواد تعليمية مكتوبة ومصورة كثيرة على شبكة الإنترنت، استخدم جوجل للبحث.

3. إضاءة جيدة
ربما الجزء الأكثر أهمية في التصوير هو الضوء. إذا قمت بالتقاط صورة بضوء جيد ، فقد اتخذت خطوة كبيرة نحو صورة جيدة. ولكن ما هو الضوء الجيد؟.
هو موازنة شدة الضوء بين الموضوع الرئيسي للصورة في المقدمة وبين الخلفية. حتى لو كان موضوع الصورة الرئيسي هو غروب الشمس، فإن الصورة قد تدمرها مقدمة مظلمة بالكامل ومظللة.
أسهل طريقة لحل هذه المشكلة هي الانتباه إلى اتجاه ونعومة الضوء. إذا كان الضوء شديداً وقاسياً للغاية ، فقد تحصل على ظلال سيئة تتطرق إلى موضوعك الرئيسي، وهذا يمثل مشكلة خاصة للتصوير الفوتوغرافي. إذا كان الضوء قادمًا من زاوية غير مستوية، فراجع ما يمكنك فعله لتحريك مصدر الضوء (إذا كنت في الاستوديو) أو تحريك الموضوع الرئيسي (إذا كنت في الهواء الطلق)، أو الانتظار حتى يصبح الضوء أفضل (تصوير أفقي).
كما يمكنك استخدام الفلاش إذا كان الأمر يحتاج لذلك،  أو لتنقل حيث إلى مكان أكثر إشراقًا. فأسهل طريقة للحصول على صور غير مشوهة هي التصوير في البيئات الخارجية دون معدات أو ملحقات إضاءة.

4. خذ وقتك
من السهل ارتكاب أخطاء في التصوير إذا لم تكن حريصًا وتتق العمل. أفضل طريقة للتغلب على ذلك هو التأني كلما كان ذلك ممكنًا، لا سيما عندما تبدأ في تعلم التصوير.
مثلا، تحقق مرتين من إعدادات الكاميرا. إذا كنت تقوم بتصوير صور في الهواء الطلق في يوم مشمس، لكنك تستخدم إعدادات التصوير الليلي التي استخدمتها في الليلة الماضية، فذلك خطأ كبير. حافظ على نفس الأسلوب في كل قرار مهم آخر.
هل تركيبتك جيدة بقدر الإمكان؟ هل الضبط التلقائي للصورة في المكان المناسب؟ هل فعلت كل ما هو ممكن لتحسين ظروف الإضاءة؟
خذ الوقت الكافي لتحصل على صورة جيدة.

5. حرك قدميك
من السهل أن تثبت في مكان واحد أثناء التقاط الصور. لكن لا تسقط في هذا الفخ. حرك قدميك قدر الإمكان. تسلق الأشياء ، قم بتغيير ارتفاع الكاميرا، والمشي للأمام والخلف.
استمر في الحركة وافعل كل ما عليك القيام به ولا تتوقف أثناء التصوير. إذا التقطت عشرات الصور من نفس الارتفاع، وتواجه نفس الاتجاه، من دون تحريك قدميك على الإطلاق، لن تختلف الصور عن بعدها.  التنقل هو الطريقة الوحيدة لتغيير الأحجام والمواقع النسبية للكائنات في صورتك.

6. نظف العدسة
الكثيرون يلتقطون الصور بعدسات متسخة أو يملأها الغبار  أو ملطخة بالبصمات. مما يتسبب في التقاط صور ضبابية بنسبة 100٪.
بالطبع  القليل من الغبار لن يضر. ولن يكون مرئيًا في الصورة. حيث أن هناك جزيئات صغيرة من الغبار داخل كل عدسة، والتي لا يمكن تنظيفها بدون تفكيك العدسة ولا تؤثر على الصورة على الإطلاق. لكن المقصود هنا هي العدسات التي لم يتم تنظيفها من قبل ومليئة  بالأوساخ وبصمات الأصابع التي لم تتم إزالتها منذ زمن طويل.
استخدم  قطعة قماش مخصصة  لتنظيف العدسات، من الأقمشة المصنوعة من الألياف الدقيقة. خذها معك في جولاتك واستخدمها مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

7. جرب شيئا جديدا
كلما زادت تجربة التصوير، أصبح الأمر أكثر إثارة للاهتمام. من السهل الوقوع في روتين التقاط صور مماثلة مرارًا وتكرارًا ، ولا حرج في ذلك ، ولكن من المهم أيضًا تجربة شيء جديد من وقت لآخر.
جرب تقنية جديدة في الكاميرا  أو اختبر بعض إعدادات الإضاءة الجديدة. تفرع إلى نمط مختلف بعد المعالجة. كن عفويًا وانتقل إلى موقع لم تصوره من قبل. هناك العديد من الطرق لتجربة شيء جديد في التصوير الفوتوغرافي ، ولن تندم على ذلك إذا فعلت، عادةً، سوف تكتشف شيئًا جديدا،  إما تقنية أو تفضيل شخصي .
تذكر دائما أن تعلم المهارات الجديدة مهم، لكن بشكل عام انتبه واحذر من الإغراق في التقنية على حساب الحرفة، أي لا تنخرط في تفاصيل أجهزة الكاميرا على حساب التصوير نفسه.

8. إصلاح نقاط ضعفك
إذا كنت لم تتقن التعامل مع الاعدادات المهمة بعد مثل سرعة الغالق وفتحة العدسة و ISO، فقد يغريك ذلك للعودة إلى الوضع التلقائي بدلاً من ممارسة ما لا تفهمه بعد. إحذر هذا فهو خطأ كبير.
لا تتحايل على نقاط ضعفك. أفضل طريقة لتحسين صورك هي تحليل ما لم تفهمه بعد ، ثم قضاء الوقت اللازم لتعلمه وفهمه. ينطبق هذا أكثر من أي شيء آخر على المصورين المبتدئين ، الذين لديهم بطبيعة الحال الكثير كي يتعلمونه.

9- قابل مصورين آخرين
تعد مقابلة المصورين الآخرين واحدة من أفضل الطرق لمواصلة التعلم والتحسن، إما للإلهام أو للحصول على النصيحة.
إذا كنت من الأشخاص الذين يفضلون التعلم الموجه ذاتيًا في التصوير الفوتوغرافي، لا بأس، اطرح أسئلة على المنتديات المختصة بالتصوير عبر الإنترنت ، أو على المصورين الذين تعجبك أعمالهم عبر البريد الإلكتروني، واحفظ المواد والموارد والصور التي تجدها ذات قيمة. لا تتوقف عن التعلم. هناك دائما المزيد لتتعلمه.

10- إستمتع
الممارسة، الممارسة، الممارسة. إنها نصيحة ستقودك إلى الأمام في أي مهارة، وليس فقط التصوير الفوتوغرافي.
كلما زادت التجربة، والمزيد من الصور التي تلتقطها، كلما كانت صورك أفضل. الأمر لا يتعلق بالجودة فقط، بل يتعلق أيضًا بالكمية. ستجد أن محاولاتك الأحدث أفضل دائما من محاولاتك المبكرة.
كما أنه من المفترض أن يكون التصوير ممتعًا. حتى المصورين المحترفين اختاروا هذه المهنة، دون استثناء تقريبًا، لأنهم يستمتعون بالتصوير. لا تدع هذا الاستمتاع يخفت بداخلك مع الوقت.
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *