كيف تزيد ذبذباتك وتجذب إليك كل ما تتمناه


كل شيء في هذا الكون طاقة بدءاً من أفكارنا ومشاعرنا وحتى الطعام الذي نتناوله! 
وكل شيء في هذا الكون يرسل ذبذبات بترددات مختلفة.
تعتبر مشاعر الحب والسعادة والفرح من المشاعر ذات الذبذبات العالية،لذا وحتى تجذب إليك هذه المشاعر يجب أولاً أن تضبط طاقتك وجسمك ليصدر ذبذبات عالية أيضاً.
هذه بعض الطرق البسيطة لترفع ذبذباتك وتجذب إلى حياتك كلّ ما هو إيجابي.

20 دقيقة تأمل تخلّصك من المشاعر السلبية
إبدأ برؤية مثالية!
تعتبر هذه نقطة بداية جيّدة، لأنها تتيح لك معرفة ما تريده بالضبط في حياتك،ليس هذا وحسب، بل وتقدّم لك الفرصة لعيش مشاعر حقيقية وإيجابية من خلال هذه التجربة.
لنقل مثلاً أنك تريد أن تجذب لحياتك علاقة عاطفية جديدة، في هذه الحالة، إبدأ بتخيّل نفسك مع شريك حياتك المثالي، تخيل أنكما تقضيان اليوم معاً،خذ مفكرتك، وابدأ بتدوين تفاصيل يومك وكأنك تعيشها حقاً مالذي تشعر به؟ مالذي ترتديه؟ وماهي النشاطات التي تقومان بها،حاول قدر الإمكان أن تكتب أدقّ التفاصيل.
إنك من خلال هذه الطريقة تكتب لحظات مستقبلك! يمكنك كتابة ما تشاء من تفاصيل، في حين يُفضّل ألاّ تضع شخصاً محدّداً في مخيلتك، دع ذلك لطاقة الكون وبالمرتبة الاساس لإرادة الخالق المهم أن تكون واضحاً مع نفسك في المشاعر التي ترغب في عيشها.
دوّن تأكيدات ومحفزات تدعم رؤيتك
الآن، وبما أنك تعرف تماماً مالذي تريده، إبدأ بتدوين جمل أو عبارات تدعم الغاية النهائية التي ترغب في الوصول إليها بهذه الطريقة، تدرّب عقلك الباطن على البحث عن فرص تتيح لك تحقيق ما تتمناه.
من المهمّ أن تتذكر دائما أنّ ما تركّز عليه، هو ما يتوسع ويتحقق على أرض الواقع ، فكلّما كانت أفكارك إيجابية، وكلما ركّزت على الأمور الإيجابية، ستجذب إليك تجارب وأحداثاً إيجابية أيضاً.
على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في جذب علاقة عاطفية جديدة، يمكنك استخدام عبارت مثل: “أنا أستحق أن أُحَبَّ…” أو ” أنا مستعد لظهور شريكي المثالي في حياتي” أو  “أنا أرسل طاقة الحب وأستقبل طاقة الحب في كلّ يوم”.
حاول أن تكتب مثل هذه العبارات يومياً في مفكرتك، أو ضعها على ملصقات صغيرة بحيث يمكنك رؤيتها في كلّ وقت.
اصنع لنفسك لوحة الأحلام
هي في الواقع فكرة رائعة، لأنها تتيح لك رؤية ما هو ممكن التحقيق.
هذه اللوحة عبارة عن مجموعة من الصور والاقتباسات والجمل التي تجسّد ما ترغب في تحقيقه وجذبه إليك، تساعد هذه اللوحة في رفع ذبذباتك بشكل كبير، لأنها تجعل عقلك الباطن يشعر وكأنه قد حقّق تلك الأحلام حقاً.
نعود لمثال العلاقة العاطفية، يمكنك أن تجمع صوراً لأماكن ترغب في زيارتها مع شريكة حياتك، أو أنشطة تود القيام بها معه أو اقتباسات عن الحب والعلاقات السعيدة.
باستطاعتك إنشاء مثل هذه اللوحات ببساطة على الانترنت، أو يمكنك أن تطبع صوراً من المجلات وتلصقها على لوحة أكبر.
كن راضياً
يعتبر الامتنان والرضا وسيلة مؤكدة لجذب المزيد من الأمور الإيجابية لحياتك، وذلك تصديقاً لقوله تعالى: “ولئن شكرتم لأزيدنكم”.
خصّص من وقتك بضع دقائق يومياً للتركيز على الأشخاص، الأشياء والتجارب التي تعيشها الآن والتي أنت ممتن لوجودها في حياتك، واكتبها في مفكرتك، قد تحصل على قائمة من 10 أمور أو 50 أو ربما مئة أمر إيجابي في حياتك، وهذا سيجعل عقلك الباطن يرسل ترددات بمعنى أنك تريد المزيد من هذه الأمور الإيجابية، وتجذبها بذلك إليك.
إن كنت تريد علاقة عاطفية جديدة، يمكنك أن تبدأ بكتابة ما ستكون ممتنا له في حال عثرت على شريك حياتك المناسب، لكن احرص على كتابة جملك في المضارع وكأنك حقاً تعيش هذه التجربة، مثلا، يمكنك أن تكتب: “أنا ممتن جداً لأنني تناولت العشاء اليوم مع زوجتي في مطعمنا المفضّل!”
اضحك واسمتع بوقتك
قد يبدو هذا أمراً واضحاً،نعم يعتبر الضحك من أسهل الطرق لرفع ذبذباتك.
عندما نضحك ونلهو، فإننا في هذه الحالة نعيش في لحظة “الآن” ولا نفكّر فيما لا نملك حتى لو لم تكن سعيداً، يمكنك أن تخدع نفسك بالابتسام…أو بمشاهدة فيديو لقطط مضحكة على الانترنت.

عندما تتواجد في مكان سعيد، ستجلب إليك المزيد من السعادة، جميعنا نحبّ الأشخاص المرحين، لأنهم يجعلوننا نشعر بحال أفضل، إنهم بتصرفاتهم يجذبون العديد من الأمور الإيجابية إليهم.
لنعد لمثالنا السابق حول العلاقات العاطفية يمكنك في هذا الحالة أن تبتسم وحسب! كن لطيفاً، إبدأ بإفشاء السلام، وإلقاء التحية على عامل في السوبرماركت مثلاً، ساعد شخصاً بحاجة للمساعدة، حتى لو كانت بسيطة فقد تكون إحدى هذه الأمور البسيطة وسيلتك للعثور على شريك حياتك المثالي.
إن جذب ما نرغب فيه لحياتنا
يتمحور حول برمجة أفكارنا وطاقتنا ومشاعرنا لتتناسب مع الغاية النهائية التي نودّ الوصول إليها،وتطبيق الأمور السابقة سيدرّب عقلك الباطن على البحث عن الفرص المناسبة والتجارب الملائمة لك لتحقيق أهدافك

جديد قسم : تنمية بشرية

إرسال تعليق