ماذا يقصد بالسديم


مفهوم السديم
يضم الكون الواسع الكثير من مظاهر قدرة الله تعالى البديعة، وأكثر ما يشد الإنسان في التفكير هو الفضاء الذي يضم الكثير من الأجرام السماوية مثل الكواكب، والنجوم، والسدم، وكلمة السدم هي جمع لكلمة السديم، وهو عبارة عن سحابة مؤلفة من الغبار، والغازات تكونت نتيجة الانفجارات التي تحدث في الفضاء مثل انفجار النجوم، وما يتميز به هو لمعانه الرائع، وتوهجه المنعكس من النجوم المضيئة التي حوله، وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على ما هو السديم.

وصف تشكل السديم
- يتكون من الغبار الكوني بنسبة 0.1%، ونسبة كبيرة من الهيدروجين ما مقدار 90%، و10% من غاز الهيليوم.
- يضم نسب ضئيلة من عناصر الكربون، والنيتروجين، والماغنيسيوم، والكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم.
- تتشكل السحابة من هذه العناصر التي تنتج من انفجارات الأجرام السماوية.
- يتوهج بالألوان الجميلة مثل الأخضر، والأزرق، والأحمر.
- يختلف تشكل السدم تبعاً لنوعه، وهناك الكثير من السدم المتنوعة في التشكيل.

أنواع السدم
السديم الكوكبي
- سُمي بذلك لأنه على شكل سحابة كروية مدورة كالكوكب.
- يتشكل هذا النوع من خلال انفجار النجم الذي فقد كامل مخزونه من الهيدروجين.
- بعد حرق كامل الهيدروجين تتشكل طبقة غازية في الفضاء على شكل حلقة أو فقاعة.
- تحتوي هذه الفقاعة على غاز الهيليوم الذي يبث إشعاع قوي ذو طاقة عالية من المركز.
- يستمر هذا النوع في التوهج إلى عمر يصل لعشرات آلاف السنين، ولكن ينتهي مع انتهاء التفاعلات النووية عند اقترابها من المركز، حيث يتحول الهيليوم إلى غاز الأوكسجين، والكربون.

السديم الإشعاعي
- سُمي بذلك لأنه من أكثر الأنواع إشعاعاً للضوء، الذي ينتج من الاتحاد الذري للإلكترونات بالبروتونات، لتتشكل ذرات الهيدروجين.
- يظهر هذا النوع عادة باللون الأحمر؛ نتيجة تولد الطاقة الضوئية من اتحاد الإلكترونات والبروتونات.
- يتشكل هذا النوع من بقايا توالد النجوم الضخمة، وانبعاث الأشعة الفوق البنفسجية من نجم شديد الحرارة، على سحابة مكونة من غاز الهيدروجين.

السديم الانعكاسي
- سُمي بذلك لأن لمعانه يشع من انعكاس ضوء النجوم المحيطة والقريبة منه.
- يتكون من غبار وغازات لا تعكس ضوء خاصاً بها.
- يتشكل هذا النوع بالقرب من النجوم الساطعة، أو النجوم الجديدة، والتي يصدر منها ضوء يسقط على سحابة مكونة الغازات والغبار الكوني.

السديم المظلم (الماصّ)
- سمي بذلك لأنه ليس له ضوء أو لمعان أو انعكاس.
- يشابه في تكوينه السديم الانعكاسي، فهو عبارة عن سحابة من الغبار والغازات.
- يعمل على منع مرور الضوء من خلاله إلى المناطق التي تقع خلفه؛ لامتصاصه الضوء المار عبره.
- يتم تمييز إذا وقع في منطقة أكثر سطوعاً في الفضاء الكوني.
TAG

عن الكاتب :

من هواياتي سماع الموسيقى والمطالعة وكتابة الشعر

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *