6 قواعد لكتابة المحتوى الإخباري للهواتف الذكية


في ظل التطور السريع الحاصل، يقضي متابعو الأخبار وحاملو الهواتف الذكية وقتًا أكبر على أجهزتهم المحمولة مقارنة بأجهزة سطح المكتب أو أجهزة الكمبيوتر المحمول أو الصحف المطبوعة.
هذا الأمر انعكس بشكل كبير على العمل الصحفي وجمهور الصحافة بشكل عام، حيث كشفت الدراسات الحديثة أن قارئي الأخبار خاصة من هم في الفئة العمرية بين 18 وحتى 34 عامًا، يفضلون الهواتف الذكية كمصدر حصري لقراءة المحتوى الإخباري، وأن أكثر من نصف القراء في بريطانيا يستهلكون الأخبار عبر هواتفهم المحمولة فقط، بينما حوالي  78% من القراء الأميركيين يعتمدون على هواتفهم الذكية للحصول على الأخبار. 
وتختلف الكتابة الخبرية للهواتف المحمولة والذكية عن كتابة الأخبار للصحف الورقية أو الإلكترونية، فنمط الكتابة هنا لا بد أن يناسب الشاشات الأصغر، وطبيعة القارئ وظروفه، حيث أن قراء الهواتف الذكية في الغالب ينقسمون إلى نوعين، الأول يتابع الأخبار أثناء التنقل أو أثناء الوقوف في صف أو الجلوس في أحد المقاهي انتظارا لشيء ما، بينما النوع الأخر -وهو الأكثر تعمقا- يفحص هاتفه الذكي عدة مرات في اليوم بحثًا عن محتوى جديد أو جذاب لقراءته.

وفيما يلي بعض القواعد المهمة حول كتابة المحتوى الإخباري لهذا النوع من القراء التي لا بد من وضعها في الاعتبار. 

1. كن مختصرا ودقيقا.
تأكد من توافر الحد الأقصى من المعلومات مع الحد الأدنى من الكلمات، واستخدم جملاً قصيرة محكمة، وأزل كل كلمة زائدة عن الحاجة، الحشو هنا غير مرغوب فيه نهائيا، لا توجد مساحة لإهدارها.
التركيز على التحرير الدقيق والكفاءة في عرض المعلومات من أهم سمات الأخبار المرسلة عبر الجوال.

2. عنوان جذاب وواضح وغير مضلل.
قراء الأخبار على الأجهزة المحمولة في الغالب يتابعون الأخبار المرسلة أثناء التنقل، ضع في الحسبان أنك يجب أن تشد انتباه القارىء بواسطة العنوان الرئيسي في خلال  ثانية أو اثنتين على الأكثر، وأن تكون العناوين الرئيسية متماسكة وفعالة مثل نص الخبر. 
لديك 70 حرفًا كحد أقصى لصياغة عنوانك الرئيسي كي لا تفقد اهتمام القارىء، اختصر العنوان قدر الإمكان، تجنب المصطلحات الثقيلة وصعبة الفهم، واختر كلمات ملائمة للمحتوى، وفي نفس الوقت لا تختر عنوانًا مضللاً أو لا علاقة له بالخبر، فهناك قراء متعمقون لا يرغبون في النقر على عناوين مضللة.

3. مقدمة قوية ومقنعة.
لا يملك جمهور الهاتف الذكي الوقت اللازم لقراءة مقدمات مفصلة حول موضوع الخبر، قد تكتب عنوانا مثيرا للانتباه ويجذب القارئ للنقر فوق الخبر، لكنك قد تفقده بسبب مقدمة طويلة أو مملة، قدم ملخصا جذابا وقويا في أقل عدد ممكن من السطور لتجبر القارئ على المضي قدما.

4.الصورة خير وسيط. 
الدراسات الحديثة حول موقع تويتر أكدت أن التغريدات المصحوبة بصور معبرة عنها تلفت انتباه القارئ أكثر 150 مرة من تلك التي لا تحتوي على صور أو رسومات معبرة.
كما تشير دراسات أخرى إلى أن مستخدمي الجوال ينظرون إلى الصور أكثر من النظر إلى النص.
استخدم الرسومات والصور وادعم بها الخبر لتجذب انتباه القارئ أكثر. 

5.الفقرات القصيرة مثالية؟
الفقرات الطويلة مثل مطبات السرعة تعطل تدفق المقالة، والقارئ سوف يمل ويترك الخبر، فقراءة فقرات طويلة على جهازه المحمول يفقده التركيز والشغف.
اكتب فقرات قصيرة لتقسيم المحتوى إلى أجزاء قابلة للقراءة، إنها الطريقة المثالية للجوال.

6.روابط فعالة وذات صلة
ضع في حسابك أيضا أن مستخدمي الهواتف المحمولة هم من القراء المتشككين بطبيعتهم، سوف يتساءلون عن مصداقية الخبر وكاتبه، لذا يجب أن تضع روابط ذات صلة بموضوع الخبر، ولا بد أن تكون روابط سليمة تعمل بكفاءة، تجنب الروابط التي لا علاقة لها بموضوع الخبر أو التي لا تعمل بشكل سليم.
TAG

عن الكاتب :

من هواياتي سماع الموسيقى والمطالعة وكتابة الشعر

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *