إيجابيات وسلبيات وسائل الإعلام


أصبحت وسائل الإعلام من أكثر المجالات هيمنةً على حياة الإنسان، نظراً لوصولها إلى جميع مجالات الحياة، وتعدد فروعها؛ فهناك وسائل الإعلام المرئية مثل التلفاز، ووسائل الإعلام المسموعة مثل الراديو، ووسائل الإعلام المكتوبة مثل الصحف، وتنقل هذه الوسائل المعلومات للناس كلُ حسب مكانه ورغبته، وبسبب الإقبال الشديد على وسائل الإعلام المتنوعة في الآونة الأخيرة ظهرت بعض السلبيات لها، بالإضافة إلى وجود الإيجابيات، وذلك يعتمد على كيفية استخدام الشخص لها، لذلك سنقدم إيجابيات وسلبيات وسائل الإعلام بالتفصيل خلال هذا المقال.

إيجابيات وسائل الإعلام
- مراقبة أداء الحكومات والأجهزة المختلفة في الدولة، فأصبحت وسائل الإعلام الرقيب على الموظفين وأي خلل قد يحدث فإنّ ذلك يتم اكتشافه ونشره بسهولةٍ في هذه الأيام وخاصةً مع تطور الهواتف الذكية.
- فتح المجال أما جميع الناس باختلاف أفكارهم وعاداتهم واتجاهاتهم للتعبير عما يجول بخاطرهم والتشارك مع الآخرين.
- زيادة توعية أفراد المجتمع ببعض المشاكل والمعوقات التي تواجههم وعدم علمهم بها وكيفية التعامل معها.
- المساهمة في تبادل الثقافات بين أفراد المجتمع على اختلاف مواقعهم ومستوياتهم، فمن خلال وسائل الإعلام تنتقل المعلومات والبيانات بين المشاركين بكل سهولةٍ ويسر، فيمكن أن يطرح الفرد استفساراً ويجد عليه إجاباتٍ متعددةٍ، كما يمكن للأفراد استعراض مواهبهم وتطويرها وتحسينها.
- المساهمة بسرعةْ تداول الأخبار والأحداث وبعضها يُنقل بصورةٍ مباشرةٍ، مما زاد من مصداقية المعلومات المتناقلة ودقتها.
- المشاركة في التسويق الإلكتروني للمنتجات، ويمكن عمل دعاية وإعلان للمنتجات وتسويقها بشكلٍ أفضل مما هي عليه في السوق الواقعي.
- الترفيه عن النفس من خلال البرامج المقدمة والألعاب التي يمكن الحصول عليها.
- تكوين العلاقات مع أصحاب الثقافات المختلفة والتعرف على عادات وتقاليد الشعوب في مختلف بلاد العالم.


سلبيات وسائل الإعلام
على الرغم من الفوائد الكثيرة لوسائل الإعلام إلّا أنّ الاستخدام الخاطئ لها في بعض الأحيان سبب في ظهور بعض السلبيات والمخاطر، من أهمها:
- إثارة المشاكل والنعرات في بعض الأحيان، فوسائل الإعلام قد تقود إلى التعصّب الطائفي الغير جيد، ومحاولة استمالة الأفراد إلى الأفكار التي يدعو إليها مثل هذا التعصب مما يسبب المشاكل والخراب والتدمير داخل المجتمع.
- التأثير السلبي على الذوق العام لأفراد المجتمع من خلال قيام بعض وسائل الإعلام ببث البرامج والأفكار المسمومة وذات الذوق السيء بهدف استغلال طاقات الشباب وأهوائهم لتحقيق الربح المادي.
- إصابة المدمنين على بعض وسائل الإعلام مثل شبكة الانترنت بالعزلة والاكتئاب وفقدان القدرة على التواصل مع الآخرين على أرض الواقع، فقد أشارت التحليلات والدراسات النفسية بأنّ الشخص الذي يظن نفسه اجتماعياً على مواقع التواصل الاجتماعي هو في الواقع يعيش في وهم لأن التواصل من خلال شبكة الانترنت يختلف عن التواصل على ارض الواقع.
- نشر الفساد والرذيلة من خلال الانفتاح الكبير على ثقافات الشعوب الأخرى بشكلٍ سلبي، وعدم موافقة أفكارهم وعاداتهم مع تعاليم الدين وعادات وثقافات المجتمع المحلي مما يولد المشاكل والهوات بين أبناء المجتمع الواحد.

TAG

عن الكاتب :

من هواياتي سماع الموسيقى والمطالعة وكتابة الشعر

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *