ما الفرق بين الإعلان والإعلام


الفرق بين الإعلان والإعلام عبارة عن فرق كبير، حيث أن أساليب وأهداف الإعلان، تختلف عن أساليب وأهداف الإعلام، لكن الهدف المشترك بين الإعلان والإعلام هو الوصول إلى أكبر عدد من المشاهدين، من خلال طرح المنتج بقوالب مختلفة لجذب المزيد من الناس إلى المنتج، وهنا سوف نلقي نظرة على الفرق بين الإعلان والإعلام.

ما الفرق بين الإعلان والإعلام
الإعلان
جهود مقصودة للتأثير في الغير لإقناعه بفكرة أو سلعة أو رأي، بهدف تغيير سلوكه وتعمد إحداث تأثير، وقد تضمن معلومات لا تتسم بالصدق أو الدقة أو الأمانة في بعض أنواعها.

الدعاية الرمادية: تستند إلى بعض الحقائق، وتضيف إليها بعض الأكاذيب ولا تكشف المصدر، الإتجاه، الأهداف (الإذاعات السرية).

الدعاية البيضاء: تخاطب العقل و العواطف، وتعتمد على عرض الحقائق، وتكشف المصدر، الاتجاه، الأهداف، ويستخدمها رجل العلاقات العامة.

الإعلام
الإعلام يعتبر بمثابة الاتصال بين المرسل (إعلامي) والمستقبل (الجمهور) عن طريق وسيلة إعلامية، تنقل بواسطتها الرسالة الإعلامية من طرف لآخر.

وسائل الإعلام
تعد وسائل الإعلام ركيزة أساسية، وعمودا فقريا مهما لتنوير الأمة حول مجموعة من القضايا، والمعلومات التي لا تحصى ولا تعد، ويعد التلفزيون أحد أشهر هذه الوسائل بالإضافة إلى الراديو، والصحف، والشبكة العنكبوتية، فيكاد في يومنا هذا لا يخلو أي منزل في العالم من وجود وسيلة من هذه الوسائل، وقد تطورت هذه الوسائل تدريجيا مع مرور الوقت إلى ما أصبحت عليه الآن.

أهمية الإعلام
- زيادة الوعي لدى المتابعين: تستيطع هذه الوسائل أن تقدم للمشاهدين سلسلة من الآراء، وتكون هذه الآراء وفقا لمتابعين ومحللين مشهود لهم بذلك، وتترك للمشاهد حرية اختيار الرأي الذي يراه صوابا.
- التعليم: تخصيص مواد إعلامية متخصصة للأطباء، والسياسيون، والمعلمون، وغيرهم من المهتمين، أي أن الطبيب مثلا يستطيع الحصول على آخر الأخبار، والمواد الإعلامية التي تخص الطب، وآخر ما توصل إليه الزمن من علاجات.
- حل المشاكل: يوجد بعض البرامج التي تبث عبر أثير الإذاعات، والشاشات التلفزيونية التي تهتم بشؤون المواطنين، وتسعى دائما إلى توفير الحلول للمشاكل المتعددة التي يعانون منها في حياتهم، وتعد هذه البرامج كوسيط بين المواطنين وأصحاب السلطة في البلاد التي يقطنون فيها.
- القدرة على المشاركة: يستطيع الجمهور من خلال هذه الوسائل من إبداء آرائهم حول كثير من القضايا، والمشاركة في الضغط على مجموعة من القرارات الشائكة التي تحتاج إلى تدخلات من قبل المواطنين، وتعتبر هذه القضايا مهمة من قبل المواطنين.

أهمية الإعلان
- الإعلان هو بوابة التعرف على منتجات الشركة وخدماتها، فكثير من الشركات التجارية تبقى مهمشة لا يدري بها أحد بسبب أنها غير قادرة على التعريف عن منتجاتها عن طريق الإعلان، بينما يتيح الإعلان نافذة ينظر إليها المشتري أو المستهلك، ويتعرف فيها على كل جديد من المنتجات والخدمات.
- الإعلان يتوجه إلى كل شريحة من شرائح المستهلكين بخطاب إعلاني موجه، يضمن توجيه الاهتمام إليه، فعندما يريد التاجر تسويق منتجات خاصة بالمرأة فإنه يعد إعلانا تجاريا موجهاً يستهدف المرأة تحديدا من أجل جذب انتباها لرؤية الإعلان والاهتمام بما يعرضه.
- الإعلان وسيلة انتشار واسعة، فمن من الناس حاليا لا يملك في بيته جهاز تلفاز تعرض عليه عشرات الإعلانات التجارية، التي تعرض منتجات وخدمات متنوعة ومختلفة، فالأجهزة التي يعرض عليها الإعلانات أصبحت في كل بيت تقريبا، إضافة إلى الإعلانات التي توجه على شكل لوحات في الشوارع والأسواق وتكون أمام أنظار الملايين من الناس كل يوم.
- الإعلان وسيلة قد تخفض النفقات على المدى البعيد، فعلى الرغم من أن الإعلان التجاري قد يكون مكلفا ويثقل كاهل الشركات إلا أنه يوفر عليها توظيف فريق تسويق بشري قد يصرف عليه الكثير بدون أن تكون له جدوى كجدوى الإعلان.

TAG

عن الكاتب :

من هواياتي سماع الموسيقى والمطالعة وكتابة الشعر

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *