ماهي الطرق الصحيحة للحفاظ على انبهار الحبيب من خلال علاقتكما العاطفية


يقولون أن العلاقة العاطفية عبارة عن سحر البدايات، وأن انبهار الحبيب بك مجرد أمر مؤقت، يقولون أيضا أن الحب سرعان ما يتبخر في الهواء ويحل بدلا منه الرتابة وأنه من الصعب الاحتفاظ بانبهار الحبيب بك لفترة طويلة، فهل هذا صحيح؟

انبهار الحبيب عادة ما يتبخر في لحظات معينة وعادة كلما كان اقترب طرفي العلاقة العاطفية من بعضهما كلما تلاشت القشرة الخارجية وظهر كلا منهما على طبيعته بالتالي تختفي هالة الانبهار هذه ويحل بدلا منها الملل والرتابة، وعلى عكس كافة المقالات والنصائح التي تخبرك بأنك يجب أن تكون متجددا كي تقوم بالحفاظ على إبهار الحبيب لأطول فترة ممكنة حتى لا يمل منك ولكن هذا كلام غير صحيح في معظم الأحيان لأنه أحبك بنفس ما كنت عليه وبالتالي الإبهار يعتمد على أن تظل بنفس الشخصية التي جعلته ينجذب إليك، وإلا كان حبكما من البداية أصلا وهم وأنت لست بمهرج حتى تظن أنك يجب أن تقوم بالفقرات المتجددة حتى تحافظ على انجذاب الجمهور، لذلك هي وصفة سهلة تتكون من خمس كلمات، في السطور التالية:


الصدق 
اسمع، كلمة واحدة تسطيع إبهار الجميع بها، الصدق، أن تكون صادقا وحقيقيا تماما، لا تكذب ولا تكون مزيفا لأي سبب ومهما كان عاقبة الصدق ومهما كانت الإفادة من الكذب والتزييف، أنت الرابح على أي حال وأي شخص يريدك أن تكذب عليه ويرغبك وأنت مزيف وعكس طبيعتك ليس بالشريك الجدير بإكمال حياتك معه، الصدق يا عزيزي لا يحافظ على انبهار الحبيب بك فحسب بل يحافظ على انبهار كل المحيطين بك فضلا عن احترامهم وتقديرهم.


انبهار الحبيب عن طريق الحنان
ما الذي يريده أي شخص من أي علاقة عاطفية؟ أليس الحد من الاغتراب في الحياة ووجود من يحنو عليه ويرفق به في عالم لا يعرف إلا المصالح والمنفعة المتبادلة ولا يقدر قيم مثل العطاء؟ إن كان هناك من يفعل ذلك بدافع أنه يحبك أليس ستحتفظ به طيلة حياتك؟ في كل مرة تريد فيها أن تغضب من حبيبك تذكر أنه يحتاج حنانك ودائما الحنان جزاءه الحنان المضاعف أيضًا، لذلك لا تتردد في أن تحنو على من تحب لأن انبهار الحبيب يرتكز على الحنان.


الثقة
مهما حاولت أن تغار على من تحب أو تقيده أو تحاصره حتى لا يهرب منك فإنك لن تنجح، الثقة هي الحل، الثقة هي الطريقة الوحيدة لحل الأمور وللاحتفاظ بانبهار الحبيب بك، بالتالي وجب عليك تقديم الثقة لأنه حتى لو عواقبها أتت على غير ما يرام فإن احتمالات هذه العواقب كانت ستتضاعف لو حاصرت حبيبك وأذقته جحيم الغيرة الزائدة، أما بشكل خاص، فإن الثقة من الأشياء التي تحفر عميقا في وجدان الإنسان وتجعله يحب شريكه أكثر واكثر.


الدعم
لا تكن محبطا، لا تكن هداما، كن داعما، كن بناءً، كلمات قليلة ولكنها هامة، عندما تجد شخصا متحمسا لشيء قم بدعمه، فما بالك لو كان حبيبك والشخص الذي تهوى؟ ادعم حبيبك حتى النهاية في كل قراراته طالما كانت صائبة وطالما كان يريدها بحب وبشغف وسيستغني بك عن العالم بأكمله، انبهار الحبيب يأتي من خلال تقديم الأشياء التي يمكن أن يقدمها له باقي الناس ولكن بشكل مركز منك، لأن مصير كلا منكما مرتبط بالآخر، وبالتالي هو قلق تجاهك أنت.


المساحة الشخصية
كلمة السر الأخيرة في أسباب بقاء انبهار الحبيب بك هو ترك المساحة الشخصية له، العلاقة العاطفية ليست عبارة عن أن تضع الشخص بين راحتي كفك وتغلق عليه، بل على العكس أن تقوم بإعطائه مساحته الشخصية وتكون العلاقة بها الكثير من الرحابة والاطمئنان وعدم الشعور بالالتزام الشديد والارتباط الذي يصيب بالملل ويجعل الإنسان ربما عندما يزيد الأمر عن حده يندم على دخول مثل هذه العلاقة، اترك لحبيبك مساحته الشخصية وأنت الرابح.
انبهار الحبيب بك لا يتحاج لأمور خارقة، لا يتحاج لهدايا براقة ولا يحتاج لتجديد وتطوير ولا يحتاج لأن تصبح مهرج حتى تظل جذابا في عينه وتحتفظ بلفت انتباهه، إنها أمور بسيطة جدا لا يستطيع أحد أن يقاومها. 

TAG

عن الكاتب :

من هواياتي سماع الموسيقى والمطالعة وكتابة الشعر

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *