رسالة من اخناتون (أمنحوتب الرابع) فرعون مصر، إلى بورنابورياش الثاني ملك بابل


رسائل تل العمارنة في مصر هي عبارة عن أرشيف مكون من 382 لوح طيني تم ترميمها و تعود للاسرة الثامنة عشر في العمارنة و هي مدينة معروفة في العصور القديمة كما كان اخناتون معروفاً ايضا.
من اصل 382 لوحا ، كان 349 لوحا طينيا عبارة عن احرف مسمارية ، في حين أن باقي الألواح عبارة عن أساطير و ملاحم و مواد تعليمية ، كذلك يوجد عدد قليل من الألواح المحفوظة التي لم تُستخدم بعد. تم كتابة هذه الألواح الطينية باللغة الأكدية باستخدام نظام الكتابة المسمارية، و هي تجسد المراسلات المصرية بين الأناضول و بلاد الرافدين و الشام في العصر البرونزي المتأخر، في عهد كل من الفرعون أمنحوتب الثالث و ابنه الفرعون اخناتون (أمنحوتب الرابع)، و الفرعون توت عنخ آمن.
خلال فترة حكمه ، أدخل الفرعون أخناتون (أمنحوتب الرابع) العديد من التغييرات ، حيث غير دين الدولة و وحد الالهة المتعددة و حولها الى عبادة اله واحد و هو الاله آتون ، و قد غير اسمه من أمنحوتب الرابع الى اخناتون ، كذلك نقل العاصمة من طيبة إلى عاصمته الجديدة اخيتاتون في المنيا . و قد حافظ الكتبة المصريون في العمارنة على مجموعة من الوثائق في العاصمة اخيتاتون ، فبالإضافة إلى الوثائق المكتوبة بالهيروغولفية على ورق البردي ، هناك نسخ طبق الأصل منها مكتوبة بالاحرف المسمارية و قد تم أرشفتها حيث انها كُتبت في مصر و أُرسلت إلى قادة أجانب. أحدى هذه الرسائل المؤرشفة هي من الفرعون اخناتون إلى بورنابورياش الثاني ، ملك بابل.
النص عبارة عن قائمة طويلة من الهدايا المرسلة من مصر إلى بابل. حيث تحوي الرسالة على المئات من المواد القيمة و التي تشير إلى ثروة الأسرة الثامنة عشر في مصر.
الرسالة محفوظة في المتحف البريطاني _ لندن

المصادر:
1- كتاب رسال تل العمرانة لموران، وليام بالتيمور: مطبعة جامعة جونز هوبكنز.
2- مراسلات العمارنة ، طبعة جديدة من الرسائل المسمارية من موقع العمارنة ليدن بريل، 2014.
TAG

عن الكاتب :

من هواياتي سماع الموسيقى والمطالعة وكتابة الشعر

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *