من هو الملك إسرافيل (عليه السلام) وكيف يموت


إسرافيل عليه السلام ملك عظيم جناح له بالمشرق وجناح له بالمغرب ورجلاه تحت تخوم الأرض السابعة السفلى بخمسمائة عام والسموات السبع إلى ركبتيه وعنقه ملوي تحت العرش والعرش على كاهله وقد مد الرجل اليمنى وأخر اليسرى واللوح المحفوظ بين عينيه وقد التقم الصور وشخص ببصره نحو العرش وأنصت بأذنيه ينتظر متى يؤمر بالنفخ في الصور والصور قرن من نور
:: قال النبي صل الله عليه واله وسلم الصور قرن من نور والذي نفسي بيده إن أعظم ثارة فيه كما بين السماء والأرض وروي عنه صل الله عليه وسلم أنه قال } كيف أنعم وصاحب الصور قد التقم الصور وحنى جبهته وشخص ببصره نحو العرش وأنصت بأذنيه ينتظر متى يؤمر أن ينفخ في الصور فإذا نفخ فيه مات أهل السموات والأرض إلا أربعة أملاك فإنهم لا يموتون إلا بعد موت الخلائق وهم جبريل وميكائيل وإسرافيل وملك الموت فمن شدة صوت إسرافيل تتحرك الأرض من مشرقها إلى مغربها فلا يبقى بناء إلا انهدم إلا المساجد فإن أساسها يبقى لا ينهدم لفضلها عند الله تبارك وتعالى لما عبد فيها ووحد وقرئ كلامه فيها وذلك قوله تعالى{كل شيء هالك إلا وجهه } ..
روي عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال انتهيت ليلة أسري بي إلى السماء السابعة فرأيت إسرافيل قد حنى جبهته وقدم رجلا وأخر أخرى والعرش على منكبه والصور في فيه بين شدقيه وقد تهيأ للنفخ في الصور فما ظننت أن أبلغ الأرض حتى تبلغني النفخة كما رأيت من تهيئته للنفخ .. سئل رسول الله صل الله عليه واله وسلم عن إسرافيل فقال له جناح بالمشرق وجناح له بالمغرب ورجلاه تحت الأرض السابعة السفلى والعرش على كاهله وإنه ليفكر في كل يوم ثلاث ساعات في عظمة الله تعالى فيبكي من خوف الجبار حتى تجري دموعه كالبحار فلو أن بحرا من دموعه أذن له أن يسكب لطبق بين السموات والأرض وإنه ليتواضع ويصغر حتى يصير كالوضع والوضع طير صغير يشبه العندليب والعندليب أصغر ما يكون من الطير فالله الله يا معشر من آمن بالله واليوم الآخر استعدوا لقيام الساعة وزلزالها .. قال الله تعالى { إذا زلزلت الأرض زلزالها } تتحرك الأرض وتتمخض وتتطاير الجبال وتنقلع الشجر وتنهدم المباني فلا يبقى على ظهرها من جبالها وشجرها ونباتها شيء إلا دخل في جوفها ..


متى ينفخ في الصور

إذا غضب الله تعالى على أهل الأرض أمر الله تعالى إسرافيل أن ينفخ نفخة الصعق فينفخ على غفلة من الناس فمن الناس من هو في وطنه ومنهم من هو في سوقه ومنهم من هو في حرثه ومنهم من هو في سفره ومنهم من يأكل فلا يرفع اللقمة إلى فيه حتى يخمد ويصعق ومنهم من يحدث صاحبه فلا يتم الكلمة حتى يموت فتموت الخلائق كلهم عن آخرهم وإسرافيل لا يقطع الصيحة حتى تغور عيون الأرض وأنهارها ونباتها وأشجارها وجبالها وبحارها ويدخل الكل بعضه في بعض في بطن الأرض والناس خمود صرعى فمنهم من هو صريع على وجهه ومنهم من هو صريع على ظهره وعلى جنبه وعلى خده ومنهم من يكون اللقمة في فيه فيموت وما أدرك أن يبتلعها وتنقطع السلاسل التي فيها قناديل النجوم فتستوي بالأرض من شدة الزلزلة وتموت ملائكة السبع سموات والحجب والسرادقات والصادقون والمسبحون وحملة العرش والكرسي وأهل سرادقات المجد والكروبيون ويبقى جبريل وميكائيل وإسرافيل وملك الموت عليه السلام ..

كيف يموت جبرائيل وميكائيل وإسرافيل وملك الموت ؟

موت جبرائيل عليه السلام 
يقول الجبار جل جلاله : يا ملك الموت من بقي ؟!! - وهو أعلم - فيقول ملك الموت : سيدي ومولاي أنت أعلم !! 
بقي إسرافيل وبقي ميكائيل وبقي جبريل وبقي عبدك الضعيف ملك الموت خاضع ذليل قد ذهلت نفسه لعظيم ما عاين من الأهوال. فيقول له الجبار تبارك وتعالى : انطلق إلى جبريل فأقبض روحه !! فينطلق إلى جبريل فيجده ساجداً راكعاً، فيقول له : ما أغفلك عما يراد بك يا مسكين قد مات بنو ادم وأهل الدنيا والأرض والطير والسباع والهوام وسكان السموات وحملة العرش والكرسي والسرادقات وسكان سدرة المنتهى وقد أمرني المولى بقبض روحك !! فعند ذلك يبكي جبريل عليه السلام ويقول متضرعاً إلى الله عز وجل : يا الله هون علي سكرات الموت ( يا الله هذا ملك كريم يتضرع ويطلب من الله بتهوين سكرات الموت وهو لم يعصي الله قط فما بالنا نحن البشر ونحن ساهون لا نذكر الموت إلا قليل )، فيضمه ضمه فيخر جبريل منها صريعاً، فيقول الجبار جل جلاله : من بقي يا ملك الموت ؟؟!! - وهو أعلم فيقول : مولاي وسيدي بقي ميكائيل وإسرافيل وعبدك الضعيف ملك الموت.

موت ميكائيل عليه السلام ( الملك المكلف بالماء والقطر )
فيقول الله عز وجل : انطلق إلى ميكائيل فأقبض روحه. 
فينطلق إلى ميكائيل فيجده ينتظر المطر ليكيله على السحاب، فيقول له : ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك !! 
ما بقي لبني آدم رزق ولا للأنعام ولا للوحوش ولا للهوام, قد مات أهل السموات والأرضين وأهل الحجب والسرادقات وحملة العرش والكرسي وسرادقات المجد والكروبيون والصافون والمسبحون، وقد أمرني ربي بقبض روحك. 
فعند ذلك يبكي ميكائيل ويتضرع إلى الله ويسأله أن يهون عليه سكرات الموت، فيحضنه ملك الموت ويضمه ضمة يقبض روحه فيخر صريعاً ميتاً لا روح فيه, فيقول الجبار جل جلالة : من بقي يا ملك الموت ؟؟!! وهو أعلم فيقول : مولاي وسيدي أنت أعلم !! بقي إسرافيل وعبدك الضعيف ملك الموت.

موت إسرافيل عليه السلام ( الملك الموكل بنفخ الصور )
فيقول الجبار تبارك وتعالى : انطلق إلى إسرافيل فاقبض روحه. فينطلق كما أمره الجبار إلى إسرافيل ( واسرافيل ملك عظيم ), فيقول له : ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك !! قد ماتت الخلائق كلها وما بقي أحد وقد أمرني الله بقبض روحك، فيقول إسرافيل : سبحان من قهر العباد بالموت, سبحان من تفرد بالبقاء، ثم يقول : مولاي هون علي مرارة الموت. 
فيضمه ملك الموت ضمة يقبض فيها روحه فيخر صريعاً. 
فلو كان أهل السموات والأرض في السموات والأرض لماتوا كلهم من شدة وقعته.

موت ملك الموت عليه السلام ( الموكل بقبض الأرواح )
فيسأل الله ملك الموت : من بقي يا ملك الموت ؟؟!! وهو أعلم فيقول : مولاي وسيدي أنت اعلم بمن بقي !! بقي عبدك الضعيف ملك الموت. 
فيقول الجبار عز وجل : وعزتي وجلالي لأذيقنك ما أذقت عبادي انطلق بين الجنة والنار ومت، فينطلق بين الجنة والنار فيصيح صيحة لولا أن الله تبارك وتعالى أمات الخلائق لماتوا عن آخرهم من شدة صيحته فيموت
ثم يطلع الله تبارك وتعالى إلى الدنيا فيقول : يا دنيا أين أنهارك ؟!! أين أشجارك ؟!! وأين عمارك ؟!! أين الملوك وأبناء الملوك ؟!! وأين الجبابرة وأبناء الجبابرة ؟!! أين الذين أكلوا رزقي وتقلبوا في نعمتي وعبدوا غيري ؟!! لمن الملك اليوم ؟!! فلا يجيبه أحد ... فيرد الله عز وجل فيقول : الملك لله الواحد القهار ..
TAG

عن الكاتب :

من هواياتي سماع الموسيقى والمطالعة وكتابة الشعر

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *