الهياكل السبعة والعهود السليمانية السبعة


في المصباح ذكر أن الهياكل السبعة عظيمة الشأن ، جليلة القدر ، من حملها أو كانت في منزله كان في أمان الله تعالى وحفظه ، ومن حملها مريضا شفي أو محبوسا خلص أو مهموما فرّج الله همه أو مديونا قضى الله تعالى دينه ، ومن وضعها على مصروع أفاق أو على مـُـطـْـلـقة وضعت سريعا ، ومن حملها وسافر غنم وسلم وإن كان يريد التزويج وفق الله أمره ورزقه الولد والبركة ، ومن حملها ودخل على سلطان أمن شره وقضى حوائجه بإذن الله تعالى ، وإنها الحصن الحصين من كل مردة الجن والإنس وإذا كتبت بشروط الكتابة الصحيحة فإن حاملها يرى ما تقر به عينه وتأمن منه نفسه.

الهيكل الأول

" الحَمْدُ لِلّهِ الّذي لا يَنْسى مَن ذَكَرَهُ ولا يُخَيِّبُ مَنْ دَعَاهُ وَالحَمْدُ لِلّهِ الّذي مَنْ تَوَكَّل عَلَيْه كَفَاهُ والحمْْدُ لِلّهِ الّذي لا تُـحْصى نَعْمَاؤُهُ وَالحَمْدُ لِلّه الّذي يَجْزي بالإحْسانِ إحْسَاناً وَبِالسـَّـيَئاتِ غُفْراناً وَبالصَبْرِ نَجَاةً وَالحَمْدُ للَه الّذي هُوَ رَجَاؤُنَا حينَ يَنْـقَطِعُ الأَمَلُ مِنـَّا وَالحَمْدُ للَه الّذي لَمْ يَتَّـخِذّ وَلَداً وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَريكٌ في المُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذٌّلَ وكَبَرْهُ تَكْبيراً اللَهُ أَكْبَرُ كَبيراً وَالحَمْدُ للّهِ كَثيراً وَسُبْحَانَ اللّهِ بُكْرَةً وَاصِيلاً وَلا حَوْلَ ولا قُوَةَ إلاَ بِاللّهِ العَلِيَ العَظيمِ آمَنْتُ بِاللّهِ وَحْدَهُ وَكَفَرْتُ بِالجبْتِ والطـَاغوتِ وَتَوَكَـلْتُ عَلَى الحَيَ الّذي لا يَموتُ وَمَنْ يَتَـوكَلْ عَلَى اللّه فهُوَ حَسْـبُهُ إنَ اللّهَ بَالغُ أمُرِهِ قـَد جَعَلَ اللّهُ لِكُـلَ شَيْءٍ قَدْراً سَيَجْعَلُ اللّهُ بّعْدَ عُسْرٍِ يُسْراً وَتَحَصـَنْتُ بِشَهَادَةِ أنْ لا إَلَهَ إلا اللّهُ مُحَمّدٌ رَسولُ اللّهِ صَلَى اللّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلـّمَ 

الهيكل الثاني

" أُعِـيذُ نَفَْسي بِالّذي خَلَقَ الأَرْضَ وَالسَّمَاواتِ العُلَى الرّحْمنِ عَلَى العَرْشِ اسْتَوى لَهُ مَا فِي السَّمَاواتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَما تَحْتَ الثـَّرَى وَإنْ تَجْهَرْ بِالقَوْلِ فَإنَّهُ يَعْلَمُ السَرَّ وَاَخْفَى ، اللَهُ لا إلَهَ إلا هُوَ لَهُ الأسْمَاءُ الحُسْنَى مِنْ سِحْرِ كُلّ سَاحِرٍ وَمَكْرِ كُلَ مَاكِرٍ وَمِنْ شَرّ كُلّ مُتَكَبـّرٍ فَاجِرٍ وِأُعِيذُ حَامِلَها مِنْ شَرّ الأشْرارِ وَكَيْدِ الفُجّـارِ وَمَا اخْتَـلَفَ عَليْهِ اللّـيْلُ وَالنّـهَارُ بِقُـلْ هُوَ اللّهُ أحَدُ الوَاحِدُ القَهّـارُ وأُعيذُ بالإسْمِ المَخْزونِ المَكْنونِ الّذي تُحِبَُـهُ وَتَخْتَارُهُ وَتَرْضى عَـمّنْ دَعَاكَ بِهِ وبِالإسْمِ الّذي تُـؤتي بِهِ المُـلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزَِعُ المُـلْكَ مِمَنْ تَشَاءُ وَتَعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الخَيْرُ إنـَـك عَلَى كُلّ شَيْءٍ قَديرُ تـُولِجُ اللّـيْلَ في النّهَارِ وَتـُولِجُ النّهارَ في اللـّيْلِ وَتـُخْرِجُ الحَيّ مِنَ المَيـّـتِ وتـُخْرِجُ المَيـّـتَ مِنَ الحَيّ وَتَرْزُقٌ مَنْ تَشَاءُ بِغَيرِ حِسَابٍ وصَلَى اللَهُ عَلَى سَيـّدِنَا مُحَمّدٍ وآلِهِ وَسَلـّمَ " 


الهيكل الثالث

" اُعِيذُ نََفْسي بِاللّهِ الّذي لا إلَهَ إلا هُوَ الحَيُّ القَيـُّومُ لا تَأخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا في السّمَاواتِ وَمَا في الأرْضِ مَنْ ذَا الّذي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إلا بِإذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أيْديهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحيطـُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إلا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيّهُ السّمَاواتِ وَالأرْضَ وَلا يَؤودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظيمُ ، آمَنَ الّرسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إلَيْهِ مِنْ رَبّهِ وَالمُؤْمِنُـونَ كُلُّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكتـُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفرّقُ بَيْنَ أحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرانَكَ رَبَّنَا وَإلَيْكَ المَصيرُ لا يُكَلّفُ اللّهُ نَفْساً إلا وُسْعَها لها مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤاخِذْنَا إنْ نَسَيْنَا أوْ أخْطَأنَا رَبّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الّذينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تـُحَمّـلْـنَا مأ لا طَاقَةَ لَنـَا بِهِ واعْـفُ عَـنـّا واغْـفِرْ لَنَا وارْحَمْنَا أنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى القَوْمِ الكَافِرِينَ " .

الهيكل الرابع

" أُعِيذُ نَفْسي بِالّذي قَالَ لِلسّمَاواتِ والأرْضِ ائـتِيَا طَوْعاً أوْ كَرْهاً قَالَتَا أتَيْنـَا طَائِعِينَ ، وَأعُوذُ بِاللّهِ مِنْ شَرّ كُلّ جَبّارٍ عَنيدٍ وَشَيْطَانٍ مَريدٍ وَجِنّيٍ شَديدٍ قَائِمٍ أوْ قَاعِدٍ في أكْلٍ أوْ شُرْبٍ أوْ نَوْمٍ أو اغْـتِسَالٍ كُـلّمَا سَمِعُوا بِذِكْرِ آيَاتِ اللّهِ تَوَلّوا عَلَى أعْقَابِهِمْ هَرَباً ، أفَحَسِبْـتُمْ أنّما خَلَـقـْـنَاكُمْ عَبَثاً وَأنّكُمْ إلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ ، وَأعِيذُ حَامِلَ كِتَابي هَذا بالأسْماءِ الثـّمَانِيَةِ المَكْتوبَةِ في قَلْبِ الشـّمْسِ وَبِالإسْمِ الّذي أضَاءَ بِِهِ القَمَرُ وَبِالإسْمِ الّذي كُتِبَ عَلَى وَرَقِ الزّيْتُونِ وَأُلْقِيَ في النـّأرِ فَلَمْ يَحْتَرِقْ ، قـُلْ كُونُوا حِجَارَةً أوْ حَديداً أوْ خَلْقاً مِمـّا يَكْبُرُ في صُدُورِكُمْ فَسَيَقولُونَ مَنْ يُعيدُنَا قـُلِ الّذي فَطَرَكُمْ أوّلَ مَرّةٍ وَصَلـَّى اللّهُ عَلَى سَيـّدِنَا مُحَمـّـدٍ وَآلِهِ وِسَلـّمَ " .

الهيكل الخامس

" أُعِيذُ نَفْسي بِاللّهِ الّذي تَجَلّى للجَبَلِ فَجَعَلَهُ دَكـّاً وَخَرّ مُوسى صَعِقاً فَلَمـّا أفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إلَيْكَ وَأنَا أوّلُ المُؤمِنينَ ، وَأعُوذُ بِاللّهِ مِنْ سِحْرِ السـّاحِرينَ وَمَكْرِ المَاكرينَ وَغَدْرِ الغَادِرينَ وَمِنْ شَرّ كُلّ شَيْطَانٍ لَعينٍ ، إنّ الّذينَ قَالُوا رَبـّنَا اللّهُ ثُـمّ استَـقَامُوا تَـتَـنَـزّلُ عَلَيْهِمُ المَلائِكَةُ أنْ لا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَابْشِرُوا بالجَنّّّّّّّـةِ الّتي كُنْـتُمْ تـُوعَدونَ وَأعُوذُ بِالإسْمِ الّذي نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأمينُ جِبرائيلُ ( عَلَيْهِ السّـلامُ ) عَلَى النّـبِيّ الصّادِقِ الأمينِ مُحَمّدٍ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وآلِه وَسَلّمَ في يَوْمِ الإثنَيْنِ وَبِمَا وَارِتِ الحُجُبُ مِنْ جَلالِ جَمَالِكَ وَبمَا طَافَ بِهِ العَرْشُ مِنْ بَهَاءِ كَمَالِكَ وَبِمُنْتَهَى الرّحْمَةِ مِنْ كِتَابِكَ اكْفِ حَامِلَ كِتَابِي هَذا آفَاتِ الدُّنْيـَا وَعَذابَ الآخرَةِ إنّكَ أهْلُ التّـقْوَى وَالمَغْـ فِرَةِ وَصَلـّى اللّهُ عَلَى سَيّدِنَا مُحَمّدٍ وَآلِهِ وَسَلّمَ ".



الهيكل السادس

" أُعِيذُ نَفْسي بِاللّهِ الّذي لا إلَهَ إلا هُوَ مِنْ شَرّ ما يَلِجُ في الأرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنَ السّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أيْنَمَا كَنْتُمْ وَاللّهُ بِمَا تَعْلَمُونَ بَصيرٌ لَهُ مُلْكُ السّـمَاواتِ والأرْضِ وَإلى اللّهِ تـُرْجَعُ الأمُورُ ، يَولِجُ اللّيْلَ في النّهَار ويُولِجُ النَهَارَ في اللّيْل وَهُوَ عَلِيمٌ بِذاتِ الصّدُورِ ، وَأعُوذُ بِمَا اسْتَعَاذَ بِهِ آدَمُ أبُو البَشَرِ وشيُْثٌ وهَابيلٌ وَإدْريسٌ وَنُوحٌ وَهُودٌ وَصَالِحٌ وَشُعَيْبٌ وَلُوطٌ وَابْراهِيمُ وإسمَاعيلُ وإسْحَاقُ وَيَعْـقوبُ والأسْبَاطُ ومُوسى وَهَارونُ وَدَاوودُ وَسُلَيْمَانُ وَأيّوبُ وَإليَاسُ وَاليَسَعُ وَذوالكِفْلِ وَيوُنُسُ وَعِيسى وَزَكَريـّا وَيَحْيى وَالخِضْرُ ومُحَمّدُ خَيْرُ البَشَرِ صَلَواتُ اللّهِ عَلَيْهِمْ أجْمَعينَ وَبِمَا اسْتَعَاذَ بِهِ كُلُّ مَلَكٍ مُقَرّبٍ وَنَبِيّ مُرْسَلِ إلا مَا تَبَاعَدْتُمْ وَتَفَرّقْتُمْ عَنْ حَامِلِ كِتَابِي هَذَاوَصَلـّى اللّهُ عَلَى سَيّدِنَا مُحَمّدٍ وَآلِهِ وَسَلّمَ ".



الهيكل السابع

" أُعِيذُ نَفْسي وَأهْلِي وَمَالِي وَوَلَدي وَجِيرَاني وَمَا خَوّلَني رَبَي وَأهْلَ حُزَانَتِي وَمَنْ أسْدَى إليّ يَداً أوْ عَمِلَ مَعي مَعْروفاً بِيَدِهِ أوْ لِسَانِهِ بِاللّه الّذي لا إلَهَ إلا هُوَ عَالِمُ الغَيْبِ وَالشـّهَادَةِ الرّحْمنِ الرّحِيمُ هُوَ اللّهُ الّذي لا إلَهَ إلا هُوَ المَلِكُ القُدّوسُ السـّلامُ المُوْمِنُ المُهَيْمِنُ العَزِيزُ الجَبـّارُ المُتَكَبـّرُ سُبْحَانَ اللّهِ عَمـّا يُشْرِكُونَ هُوَ اللّهُ الخَالِقُ البَارىءُ المُصَوّرُ لَهُ الأسْمَاءُ الحُسْنى يُسَبـّحُ لَهُ مَا في السّـمَاواتِ والأرْضِ وَهُوَ العَزِيزُ الحَكيمُ ، يَا نُورَ النّورِ يَا مُدَبّـرُ الأمُورِ اللّهُ نُورُُ السـّمَاواتِ والأرْضِِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ المِصْبَاحُ في زُجَاجَةٍ الزّجَاجَةُ كَأنّـهَا كَوْكبٌ دُرّيّ يُوقِدُُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيـّةٍ ولا غَرْبِيـّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُوُرٌ عَلَى نُورٍ يَهْدي اللّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللّهُ الأمْثَالَ لِلنّـاسِ واللّه بِكُلّ شَيْءٍ عَليم ، إنّ رَبَكُمُ اللّه الّذي خَلَقَ السّـمَاواتِ وَالأرْضَ في سِتّـةِ أيّـامٍ ثُـمّ اسْتَوى عَلَى العَرْشِ يُغْشي اللَيْلَ النّـهَارَ يَطْلُبُهُ حَثيثاً وَالشّـمْسَ وَالقَمَرَ وَالنّـجُومَ مُسَخّـراتٍ بِأمْرِهِ ألا لَهُ الخَلْقُ وَالأمْرُ تَبَارَكَ اللَهُ رَبّ العَالَمينَ ادْعُوا رَبّكُمْ تَضَرّعَا وَخِفْيَةً إنّـهُ لا يُحِبّ المُعْتَدينَ وَلا تُفْسِدُوا في الأرْضِ بَعْدَ إصْلاحِهَا وَادْعُوه خَوْفَا وَطَمَعاً إنّ رَحْمَةَ اللّهِ قَريبٌ مِنَ المُحْسنينَ وَصَلـّى اللّهُ عَلَى سَيّدِنَا مُحَمّدٍ وَآلِهِ الطّـيّبينَ الطّـاهِرينَ ".



العهود السليمانيه

ان ام الصبيان امراءة من الجن لها اسماء عديدة تاتي البشر تؤذي الصغير والكبير ولاترحم الضعيف والمسكين ولاتؤمن بالله تعالى طرفة عين فهي كافرة طاغية باغية احذروا افعالها وكيدها ومكرها بالمحافظة على الصلوات الخمس وقراءة القرءان الكريم 

اليكم ماجرى بينها وبين نبي الله سليمان بن دواد عليهم اشرف التحية والسلام 

وهو حجاب ام الصبيان لعنة الله عليها التي لقيها نبي الله سليمان عليه السلام وهي ناشرة شعرها فاتحة فمها رافعة يدها.انيابها محدودة .مصفرة اسنانها.يخرج من بين اسنانها نيران  ومن انفها دخان.تجث به على الارض بانيابها .وتقطع الشجر باصواتها كالرعد القاصف 
فقال لها من انت ايتها الملعونة فما راءيت في طريقي اوحش منك. ولااقبح. 
قالت انا مسخرة ومسلطة على بني ادم وبنات حواء. ملاحظة التسخير هنا يقع بمحظ اختيارها لانها كفرت وطغت ولم تؤمن فكانت عونا الى ابليس اللعين. 
قال لها نبي الله سليمان عليه السلام الان وقعت في يدي يا ملعونة. لابد ان اقيدك بالحديد واعذبك العذاب الشديد. واسكنك في قعر البحور. واسبك عليك الرصاص. واغلي عليك النحاس. واحجبك عن بني ادم وبنات حواء 
قالت يانبي الله لا تقيدني فاني مامورة فيما افعل. ولاافعل الا بامر الله تعالى فيمن ظلم نفسه ولم يحترس نفسه مني. 
قال لها سليمان عليه السلام فما الحرز
قالت بكتاب فيه اسم الله تعالى وفيه صفاتي وجميع اسمائي 
قال لها .وكم لك من اسم. 
قالت يانبي الله وحق الله الذي لا اله الاهوعالم السر والنجوى لم اكذب عليك بحرف واحد يا نبي الله انا لي اربعة وعشرون اسما فاول اسمائي )جلوش.غيروش. حراش.جواش. هيبوش.قمروش. قوش.سعوش. مرتلوش.هرنفوش 
خرتموش. ام يصليل. ام دهمش.ام ملدم.علوش.عموش. نقوش.يحسبوا مايردم بنت الريح بنت الرياح . بنت الهمام. بنت الوهيم. ام الصبيان تم دمج اسمين لغرض غاية ونكتم ) ماطفت صغيرا ونجا.او كبيرا ومشا. فهذه يانبي الله اسمائي. وماعلقت على واحد من خلق الله الا منعت عنه جميع الجن والشياطين وام الصبيان ومن يعجبني من النساء سود الشعر بيض الوجوه خمص البطون.

ملاحظة :(الاسماء تكتب بحرز من الايات القرءانية المباركة والاستجارة منها باسماء الله وصفاتة وسوره واياتة). 
نكمل 
وانا يا نبي الله اتي الى الصبي والصبية. اذا رقدوا يغسلا ايديهما من الطعام وافواههما فادخل عليهما وامص لسانهما. والحس ايديهما واتركهما لايرجون لهما حياة 
قال لها نبي الله سليمان بن داود عليهما السلام اخبريني عن صفاتك او لاعذبنك اشد العذاب. 
قالت يا نبي الله انا اخبرك عن صفاتي وفعلي انا اتي المراءة اتمثل لها كالجارة الحبيبة عندها اقول لها انا جارتك.وامد يدي على بطنها واضع يدها على بطني. فتنتبه من نومها فزعة مرعوبة واذا صحت اسقطت اولادها قطعة دم  ومنهم من اقطع اولادها فلا تلد ابدا ومنهم من اخذها من على كتفها ومنهم من احدث لهم الخفقان في القلب. والرعشة في البدن. والصداع في الرأس .والنظرة والحمى والاوجاع وجميع مايعرض لبني ادم وبنات حواء . فانه مني يا نبي الله. وانا اتي الى المرأة اذا نامت وليس معها حرز او حجاب . اجلس على فراشها واضع التراب على راسها فص كفص الخاتم وادب في جسمها كدبيب النمل 
قال نبي الله سليمان عليه السلام. هذه سلطتك على بني ادم فهل لك سلطة على البهائم 
قالت.نعم انظر الى المال بيد اهله فافرق شمله.وضنوا انه من الجن وهو من قبلي. وانا اتي الى الجمال في قطرها. واتي الى الفرس في مربطه. واتي الى الغنم في سرحها 
قال لها نبي الله سليمان لااطلقك حتى تعطيني عهدا وميثاقا على انك لاتؤذي احدا من مخلوقات الله تعالى . 
قالت حبا وكرامة. انا اعطيك سبعة عهود كل من علقها من امرأة أو ولد لااقربه ولا اصدع ولده.
فقال لها نبي الله سليمان بن داود عليهما السلام أعطيني منك عهداً أوميثاقاً 


فحلفت له وقالت 

العهد الاول:- 
بسم اللة الرحمن الرحيم 
بحق الله الذي لاالة الا هو...كل شئ هالك الا وجة.. لة الحكم والية ترجعون..اني لا اقرب ولا ادنوا..من علق علية هذا الحجاب ..ولا اضرة في اهلة ولا في مالة ولا في اولاادة..ولا اضرة في لحمة ولا في دمة ..ولا في شعرة ولا في جسمة ولا في بشرة.. والله على ما اقول شهيد 

العهد الثاني:- 
بسم اللة الرحمن الرحيم 
بحق الله الذي لاالة الا هو...عالم الغيب والشهادة..هو الرحمن الرحيم..رافع السماء بغير عمد..وبسط الارض على ماء محبوس.. وبحق نور النور ..ومدبر الامور..وبحق الرب الذي خلق ادم وحواء ..  وسجدت لة الملائكة ..اني لا اقرب من علق علية هذا الحجاب..صغيرا كان ام كبيرا.. رجلا او انثى او فطيما كان او رضيعا ..والله على ما اقول شهيد 

العهد الثالث:- 
بسم اللة الرحمن الرحيم 
بحق الله الذي لاالة الا هو.. العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون..اني لااقرب ولا ادنوا من علق علية هذا الحجاب ..ولا ادخل لة بيتا لا هو ولا اولا دة ما دامت السماوات والارض بحق الله القاهر عبادة ..وهو الحي الذي لايموت.. وبالاسم الذي خرج بة يونس من بطن الحوت..اني لااقرب من علق علية هذا الحجاب .. والله على ما اقول وكيل 

العهد الرابع:- 
بسم اللة الرحمن الرحيم 
بحق الله الذي لا الة الاهو.......الخالق البارئ المصور.. لة الاسماء الحسنى..يسبح لة مافي السموات والارض..وهو العزيز الحكيم..شديد العقاب .. اني لااقرب من علق علية هذا الحجاب ..ولا اتعرض لة ان كان صغيرا او كبيرا ذكرا او انثى..ولا اقرب حيوانة والله على ما اقول وكيل 

العهد الخامس:- 
بسم اللة الرحمن الرحيم 
بحق الله الذي لاالة الاهو الكبير المتعال ذو الجلال والاكرام ..لاتدركة الابصار وهو الطيف الخبير..اني لااقرب من علق علية هذا الحجاب .. ولا ادخل لة بيتا ما دام معة هذا الكتاب ..واللة على ما اقول وكيل.. 

العهد السادس:- 
بسم اللة الرحمن الرحيم 
بحق الله الذي لاالة الا هوالعزيز العظيم الاعظم الكبير الاكبر ..الذي خلق السموات والارض ..هو الرحمن الرحيم ..اني لااقرب من علق علية هذا الحجاب ..صغيرا او كبيرا ذكرا او انثى ..والله على ما اقول شهيد 

العهد السابع:- 
بسم اللة الرحمن الرحيم 
بحق الله الذي لاالة الا هوالاول والاخر الظاهر والباطن وهو بكل شئ عليم ..اني لا اقرب كل من علق علية هذا الحجاب وهذة الاسماء..وعهدا علي كل عهد اعطيتة.. والله على ما اقول وكيل

TAG

عن الكاتب :

من هواياتي سماع الموسيقى والمطالعة وكتابة الشعر

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *