كاترينا مكليوريني .. الحسناء البرازيلية التي علمت العرب معنى الشرف الحقيقي



في عام 2011 توفي 13 طفلا جراء الفقر و البرد في ولاية فقيرة جدا تدعى سنت كاترينا تقع في جنوب البرازيل اضافة الى مئات العوائل الفقيرة التي بدأت تعاني من انتشار الامراض و تحولها الى اوبئة . خلال عام كامل لم تدع معلمة التربية البدنية كاترينا منظمة عالمية خيرية لم تناشدها من اجل انقاذ بلدتها و مدينتها من افة الفقر و المرض لكن جميع محاولاتها بأئت بالفشل. في عام 2012 و بعمر ال 20 عام اعلنت هذه الحسناء عبر موقع الانترنت عن بيع عذريتها في مزاد عالمي من احل مساعدة الفقراء و بناء دور للسكن تأوي بها ابناء مدينتها من حر الصيف و برد الشتاء , اثار هذا الخبر جدلا كبيرا في البرازيل و هجوما شرسا عليها من الصحف , بعد اسبوع واحد فقط بلغ عدد المزايدين في هذا المزاد العالمي 890 رجل اعمال من كافة انحاء العالم . دفع لها رجل عربي من الخليج 1500000$ من اجل النيل بعذريتها !! مما اثار صدمة كبيرة لدى كاترينا خصوصا و انها تزامنت مع الاحداث الواقعة في سوريا و زيادة عدد المشردين السوريين من بلدهم . في اليوم التالي الغت كاترينا المزاد ووجهت رسالة الى رجل الاعمال الخليجي (( لو انكم تفكرون ساعة واحدة باليوم بالفقراء بدل من التفكير في عضوكم الذكري , لقضيتم على الفقر في بلدانكم )) ! كاترينا اكتسبت شهره واسعة حول العالم بسبب جمالها و انسانيتها المفرطة و احرزت على مئات الجوائز و التكريمات العالمية و تحولت الى نجمة عالمية في برنامج تلفزيون الواقع مقابل عقد على ان تتبنى الوكالة بناء جميع الدور السكنية و مساعدة الفقراء في ولاية سنت كاترينا . و لازلنا نكرر ان الشرف في عقولكم يا سادة , في ضمائركم و في قلوبكم ,, لا في اعضائكم التناسلية .



جديد قسم : اسرار وحقائق

إرسال تعليق