كيف نهاية ملك الموت "عزرائيل"


الموت على الإنسان حق ، وكل نفس ذائقة الموت ، ولكل أجل كتاب ، وأنى كنتم يدرككم الموت حتى وإن كنتم في بروج مشيدة ، ولم يعرف عن إنسان أنه تخلّد ، فمن التراب وإلى التراب جميعنا يوما ما سوف نعود ، وقد قال جل من قائل في محكم تنزيله : كل من عليها فان ، ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ، وفي الحديث القدسي ، يقول الله بعد أن يموت الجميع ، وبعد أن يموت ملك الموت : أنا الله ولا إله غيري ، فكيف إذن يموت قابض الأرواح ؟ كيف يموت ملك الموت ومن يقبض روحه بعد أن لا يبق في العالم سواه من بعد الحي القيوم الذي لا يموت ؟

إنّ في الموت لسكرات ، قالها حتى النبي عليه أفضل الصلاة والتسليم ، وسكرات الموت سيذوقها الجميع ، ولكنها تختلف من حيث شدتها من إنسان إلى آخر حسب نوع عمله في حياته ، فمن الأرواح من يخرج سهلاً إلا بالقليل من جهد سكرات الموت ، ومنها من يخرج عنيفاً شديداً كإخراج إبرة من صوف ملتف حولها ، وقد كلّف الله ملك الموت بمهمة من أصعب المهمات الوجدانية ووطأة على النفس : انتزاع الروح ، والموت هو منهي اللذات ومفرق الجماعات ، ولطالما اشتكى ملك الموت إلى الله عز وجل في بضعة حالات ثقل نزعه لروح البعض على نفسه ، وكان الله يقول له أنه ليس بأرحم منه عز وجل على عبيده .

وبعد أن ينفخ في الصور النفخة الأولى ويتم قبض أرواح من تبقى من البشر ، يبق ملك الموت الروح الحية الوحيدة بين يدي الله ، فيقف بين يديه عز وجل ، ليقبض الله بيده روحه ، يحق لملك الموت أن يتباهى بأنه المخلوق الوحيد الذي تقبض روحه يد الله نفسه ، لا مخلوق سواه ، ولكن المصادر تنبؤنا بما سيقوله ملك الموت لرب العزة الحي القيوم في ذلك اليوم : يا رب ، لو علمت أن سكرات الموت هكذا ، لما قبضت روح أحد قط ، وسبحان الحي الباقي الذي لا يموت .
TAG

عن الكاتب :

من هواياتي سماع الموسيقى والمطالعة وكتابة الشعر

هناك تعليق واحد

  1. ليست هكذا يتم قبض روح ملك الموت مع التقدير

    ردحذف

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *