يا أدم: نصائح هامة للتخلص من مشكلة الخمول



ينجم الشعور بالخمول والتعب عن مجموعة من العوامل الداخلية والخارجية في جسم الإنسان ، أبرزها عدم النوم بشكل جيد أو تناول الأطعمة الدسمة أو نتيجة لإفرازات هرمونية. 

ويساهم هذا الشعور بانخفاض حاد لإنتاجية الشخص ويقلل من تركيزه، ويسبب له مشاكل جمة، خصوصاً في أماكن العمل، ولتجنب هذا الشعور المزعج، ينبغي أن تأخذ بعين الاعتبار المعلومات والنصائح التالية: 

- النوم لمدة ثمان ساعات على الأقل، حتى تتمكن من منح أعضاء جسدك فرصة للاستراحة من عناء النشاطات اليومية التي تم بذلها طيلة النهار، واستعادة الحيوية والنشاط من أجل بذل مهام جديدة في اليوم التالي. 

- أخذ قيلولة عند الظهر، وإذا لم تستطع ذلك فيمكنك الذهاب لمكتب زميلك في العمل والتحدث معه، حيث أثبتت دراسة أميركية أن الأشخاص المحرومين من النوم كانوا أكثر تنبهاً بعد تحدثهم لمدة سبع دقائق مع زملائهم ، كما أثبتت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين يشعرون بالتعب في العمل كان أداؤهم أفضل عندما ينهضون عن كراسيهم بعد الجلوس لفترة طويلة. 

- غالباً ما تكون فترة الخمول التي يمر بها الإنسان بين الساعة الواحدة والثالثة ظهراً ، حيث تنخفض مستويات هرمون "الكورتيزول" ويرتفع مستوى هرمون النوم "الميلاتونين"، وهو ما يدفع الشخص للخمول والنعاس. 

- ويرتبط الخمول أيضاً بإنخفاض مستويات هرمون الذكورة "التستستيرون"؛ فهي ترتفع في الصباح وتنخفض مساء ، حيث يقل معها الإداء  وقدرة تحملك بشكل عام. 
ويتمثل الحل الأفضل لهذه الحالة بممارسة التمارين الرياضية، حيث يعمل ذلك على رفع مستوى هرمون التستستيرون ، ولا يشترط هنا أن تترك عملك وتتجه إلى النادي ؛ رغم أنه يفضل ذلك، ولكن يمكنك ممارسة الرياضة التي تفضلها في أي مكان.
TAG

عن الكاتب :

من هواياتي سماع الموسيقى والمطالعة وكتابة الشعر

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *