أتى رجل في السبعين من عمره يوماً ما إلى عيادة الطبيب في حالة غاية في الغرابة وكان قد عانى من السكتة الدماغية ولديه صعوبة في الكلام مع أنه قادر على النطق ، ولم يكن لديه أي مشاكل في تحريك أطرافه ، فهو يستطيع أن يقرأ ويكتب أيضاً ، كما أن بوسعه كتابة ما يملى عليه ولكن حينما أعطي ورقة مليئة بالكتابة وطلب منه أن ينسخها تعثر بعد بضع كلمات وبعد أن كتب سطر أصبحت المهمة مستحيلة بالنسبة إليه. 

ومن المحزن أن قدرة هذا الرجل على النطق ازدادت سوءاً حتى بات أي شكل من الإتصال مستحيلاً ، ولكن هذا منح الأطباء وقتاً لدراسة ما يحدث في دماغ الرجل أثناء كتابته.

وظل السؤال التالي لسنوات عدة من دون إجابة وهو : عندما يقرأ الناس ويكتبون هل يربطون الأصوات بالأحرف والكلمات أم أنهم يربطون الرموز بالأحرف والكلمات ؟ 

فمثلاً عندما أكتب كلمة " قطة " هل أطابق الصورة مع الصوت أم الصوت مع الرموز ومن ثم أكتب الرموز أم أنني أنظر إلى الرموز وأترجمها مباشرة إلى معنى ؟ 

وأظهرت التجارب أن الرجل يستخدمهما معاً.

جديد قسم : اسرار وحقائق

إرسال تعليق