الانفجار الكوني العظيم وحقيقة وجود الأراضين السبع بجوف الكوكب ومعرفة ذلك والتعتيم عليه؟؟



لقد توصلنا لاكثر من تقرير علمي جيولوجي نشر على الملأ عن حقيقة (( الأنفجار الكوني العظيم )) ..وما جاء فيه من التقارير العلمية التي تصرح أن الأرض مجوفة من الداخل وهذا من جراء الأنفجار الكبير ويفرض وجود أراضين أخرى موازية ومخبئة بجوف أرضنا المجوفة 
وما جاء فيه من التقارير العلمية التي تصرح أن الأرض مجوفة من الداخل وتكون التجويف من جراء " الأنفجار الكوني العظيم" وليس هذا فقط بل أنه أفترض العلماء الفزيائيين أماكنية وجود عوالم متوازية بما صول لهم من علم ..

بحيث يكون كوكبنا مجوف بجوف الكوكب كوكب أخر مجوف أصغر منه وبجوفه كوكب أخر مجوفة وهذا من جراء ترددات الانفجار الكوني العظيم الذي أنشاء عوالم متوازية بداخل بعضها البعض قدرها العلماء بالأنفجار الكبير ..وبيان هذا في مذكور بالقرآن الكريم من قبل ألف وأربعمائة سنه عن كيفية بدء الخليقة وذكر بفتق السماوات والأراضين وأنها لم تكن شيئا ففتق الله سبحانه الأرض فجعلها سبع سماوت طباقا وسبع أراضين من تحتنا طبقا وهو المذكور بالقرآن الكريم بالانفتاق الكبير ..

كما قال الله عز وجل :
(( أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يؤمنون )) ..

وجاء وصف هذا في القرآن الكريم أن السماوات والأرض في بدء (الخلق الأول) لم تكن شيءً يذكر وكانت كتله واحدة " رِتقا " أي كتله واحدة ففتقها الله سبحانه سبع سماواتً وسبع أراضين طباقا , وأنشئ الكون بعد ذالك وهذا ما يسمى علميا " بالانفجار الكوني الكبير "

وتكلم الدكتور " زغلول النجار "






بأسلام الكثير بسبب ظاهرة الأنفجار الكبير أو(( الفتق الكوني العظيم )) وبين الاعجاز العلمي من توسع الكون وهذا يوافق قول الله سبحانه من وجود السماوات والأراضين وأن هنالك أراضي مخبئه وعوالم ومتوازية بالعالم الداخلي .

وذكر بالموسعة الحرة ويكيبيديا أن هنالك أكوان متوازية مث أكواننا بالضبط من جراء الانفجار الكبير وهنالك سبعة أكوان متوازية في كل كون حياة مثلنا..ويمكنكم قرائة الكثير الكثير عن نظرية الأنفجار الكبير لخلق الكون حيث تكونت الأكوان المتوازية السبعة من جراء ترددات الأنفجار .

رابط مهم جدا يبين الأكوان المتوازية :  اضغط هنا


يعتقد العلماء حالياً بأنه قد يكون هناك بالفعل 'اكوان موازٍية' لكوننا هذا، و أننا نعيش في واحد منهم فقط !
هذه 'الأكوان الأخرى' تحتوي على فضاء و زمن و أشكال أخرى من المادة، بعضها قد يحتوي على نسخة أخرى مختلفة اختلافا بسيطا عن كوننا الحالي.
و مما يثير الذهول، هو أنَّ العلماء يعتقدون أنَّ هذه 'الأكوان المتوازية' تتواجد على بعد ملليمترات قليلة عنا.

تصريح علماء الجيولوجيا بأمكانية وجود أرض مخبأة داخل كوكب الأرض وعوالم موازية تكونت من الأنفجارالكونيالعظيم ))

جاء في التصريح :

يبدو أن العلماء تتكشف لهم الأدلة مع الزمن أكثر فأكثر مما يصرح لهم بوجود عوالم موازية .. فقد تمكن علماء الفيزياء في جامعه " ستانفورد" ((Stanford )) بدراسة كونية فيزيائية لحساب عدد الأكوان المتوازية التي تشكلت من جراء (( الانفجار الكبير)) ..
حيث قالوا من خلال دراستهم الفيزيائية الكونية (( للانفجار الكبير )) أنه من الممكن تماما , أن تكون الأكوان موجودة داخل بعضها البعض , نتيجة الانفجار الكبير , بما في ذالك كوكبنا وهذا ما يعلل بقاء الكوكب متزن في حالة التصدع والكوارث التي تتم على القشرة الارضية..؟؟
لذا فمن المحتمل أن تكون هنالك (( أرض أخرى )) مخبأة داخل كوكب الأرض . وأن أرضنا فعلاً مجوفة ..؟؟
ويمكن لنا تتبع " نظرية الأرض المجوفة " أنها تعود لفترات قديمة من تاريخ الحضارة الإنسانية ..كما سنوضح لاحقا

وقد ذكرت الكثير من هذه النظريات القائلة أن " حقيقة كوكب أرضنا مجوف من الداخل " وهذا من قبل غاليلي وفرانكلين يشتنبرغ والكثير من العلماء ..وفي عام 1818 أمطر العالم " جون كليفي سمث " الكونغرس الأمريكي والجامعات والعلماء البارزين بالكثير من الرسائل الداله على هذا , والذي كان يحاول أن يثبت لناس أن الأرض تتكون من طبقات عديدة من السماوات والأراضين وتوجد لكل أرض فتحات بالقطبين ..
وقد وضح العالم السوفياتي " Obruchev " في دراستة حول النيزك الذي ظرب الأرض وأصتدم بها بالعصور السحيقة , ووفقا لما قدره واتضح له : أن النيزك كسر حائط كوكب الأرض المخلوق بجوف خاوي " مجوف "
وفي هذا التقرير الكوني العلمي أدلة كثيرة على وجود طبقات :

اضغط هنا


كما قال الله عز وجل :
(( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ)) ..

كما سنوضح ان رحلة الاسراء والمعراج كان خلالها الدعوة لسكان جوف الارض..وان بعض رحلات ذو القرنين كانت لجوف الارض كذلك..
أنظروا الى هذا الفديو المؤكدة أن الأرض مجوفة , وهو لدراسات أمريكية تؤكد أن الأرض مجوفة , وهنالك عالم بشري داخلي عظيم :





وحتى اليابانيين بدؤوا يؤمنون بحقيقة الأرض المجوفة والعرب عن هذه الحقيقة جاهلون :

فديوات يابانية تؤكد حقيقةالأرض المجوفة


وايضا

 


 وهذا فديوا يبين ولوج الرياح الموسمية لجوف فتحة منفذ القطب الشمالي :

 

 وهذا فديوا يبين مكان فتحة القطب الشمالي .. وتقع شمال جزيرة غيرنلاند :

 

 وسنواصل شرح الحقائق الكثيرة العلمية والتاريخية وما تم التعتيم عليه وتضليل شعوب العالم الثاني والثالث

TAG

عن الكاتب :

من هواياتي سماع الموسيقى والمطالعة وكتابة الشعر

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

هذة المدونة هي للاطلاع على الكثير من الامور الغائبة على القارئ العربي حيث اعتمدت على كيفية ايصال المعلومة الى اكبر عدد من المشتركين العرب لذا نتمنى ان تكون تعليقاتكم في سياق الاعراف والعادات التي يتمتع بها المواطن العربي
شكرا لكم
عمار السامر


اشترك في صفحتنا عبر الفيسبوك

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *